الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد
استعدادات للعيد بالشاغور، اليوم (عرب 48)

تشهد منطقة الشاغور حركة تجارية نشطة مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد، وتسعى العائلات لإتمام استعداداتها للعيد.

وبهذا الصدد، رصد 'عرب 48' مشاهد من الأجواء والاستعدادات لهذه المناسبة.

 

وقال إبراهيم حصارمة وهو صاحب محل خضروات وفواكه بقرية البعنة، إن 'الأجواء جميلة جدا، علمًا أن الحركة التجارية بدأت تنشط، ومن المتوقع أن يزداد الإقبال بشكل أكبر عشية عيد الفطر السعيد'.

وأضاف: 'أرى أن الأوضاع الاقتصادية والتجارية هذا العام أفضل مقارنة بالسنوات السابقة، ومن هنا نتمنى بأن يسود الهدوء في عيد الفطر وأن ترافقه أجواء جميلة، حتى نقضيه بخير وسلام وهداة بال'.

وذكر الشاب وفيق كريّم من قرية مجد الكروم الذي يعمل في دكان لبيع اللحوم، أن 'الاستعدادات والأجواء جميلة عشية عيد الفطر السعيد، لا سيما وأن هناك إقبالا كبيرا على شراء اللحوم وسط أجواء من البهجة بين الأهالي'.

وأشار إلى أن 'عيد الفطر له نكهة خاصة باعتبار أنه يحل علينا في أعقاب صيام شهر كامل، ومن هنا أوجه التحية لعموم أمتنا العربية وأتمنى أن يعيده الله علينا وعلى الجميع بالخير والصحة'.

وختم كريّم بالقول إنني 'أعمل في مجال اللحوم منذ 7 سنوات، حيث أرى أن هناك حركة تجارية جيدة لشراء اللحوم، وفي الوقت ذاته أرى أن الإقبال هو ذاته مقارنة بالسنوات السابقة'.

وقال الأستاذ محمد سواعد من قرية الحسينية، إن 'الأجواء مريحة جدا، حيث تنتظر العائلات حلول عيد الفطر السعيد على أحر من الجمر نظرًا لأجواء الفرحة التي ترافقه، ناهيك عن اجتماع الأقارب والأصدقاء ومعايدتهم لبعضهم البعض'.

واعتبر أن 'الأوضاع المادية صعبة جدا نظرًا لما ينفقه الناس خلال هذا الشهر، ولا شك بأن هذا الشهر الفضيل سيمر بخير، بفضل الله أولا، ثم بمساعدة كل من يقوم بإخراج الزكاة للعائلات الفقيرة'.

وختم سواعد بالقول 'لا يسعني بهذه المناسبة سوى أن أقول كل عام وعموم أمتنا بألف خير، كما أنني أتمنى من عام لآخر بأن يحل السلام وأن تكون السنوات المقبلة أفضل بإذن الله'.

إقبال شديد على شراء اللحوم بالشاغور، اليوم (عرب 48)

وقالت سهام تيتي من قرية البعنة، إن 'الأجواء هادئة مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد، ومن هنا لا يسعني سوى أن أتمنى بأن يعيده الله علينا وعلى عموم شعبنا بكل خير'.

وأكملت أن 'الأوضاع المادية في البعنة متوسطة، لكنها مستورة بفضل الله، ومن هنا ندعو الله أن يهبنا أيام خير وأن يحسن أحوال الجميع'.

وأنهت حديثها قائلة إنني 'من هنا أتمنى الخير والهناء والسرور للجميع خلال قضاء أيام عيد الفطر السعيد، كما أناشد الجميع بالابتعاد عن استعمال المفرقعات وكل الأمور المزعجة مراعاة لشعور الآخرين ممن لحقت بهم المصائب'.

وقال المحامي فرج طه من قرية دير الأسد، إننا 'بدأنا نرى العائلات تقوم بالتسوق استقبالا لعيد الفطر السعيد، ومن هنا آمل بأن يكون عيدا سعيدا على الجميع، وأتمنى بأن يعم السلم في العالم العربي وأن تقام الدولة الفلسطينية'.

وأردف أنه 'بحكم عملي مع المواطنين أرى أن الأوضاع الاقتصادية صعبة بدون شك، ومن هنا أناشد رؤوس الأموال أن يخرجوا زكام أموالهم لصالح العائلات المستورة باعتبار أن الزكاة فرض على كل مسلم'.

وختم طه بالقول إن 'ما يميز عيد الفطر السعيد بأنه يأتي بعد صيام شهر رمضان، حيث أن الإفطار بعد صيام 30 يوما هو بحد ذاته عيد، وبالتالي آمل أن تكون أجواء العيد جميلة وأن تعود أمتنا الإسلامية إلى رشدها، وكل عام والجميع بألف خير'.



الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد

الشاغور: حركة تجارية نشطة استقبالا للعيد