21 عاملا بينهم 10 عرب ضحايا حوادث العمل منذ مطلع 2017

21 عاملا بينهم 10 عرب ضحايا حوادث العمل منذ مطلع 2017
(صورة توضيحية)

لقي 21 عاملا مصارعهم منذ مطلع العام الحالي 2017 في حوادث عمل مختلفة بالبلاد.

وكان آخر ضحايا حوادث العمل، حتى الآن، محمد حسين عزات أمارة (16 عاما) من قرية كفر كنا، الذي لقي مصرعه إثر انهيار سقالة بورشة بناء في نهريا، ومحمد فهمي كمال الشيخ زيد محاجنة (44 عاما) من مدينة أم الفحم، الذي لقي مصرعه في حادث دهس خلال عمله على شارع رقم 2 مدخل 'جاعش' وسط البلاد، يوم الخميس الماضي.

ومن بين الضحايا 10 عمال عرب من البلاد وهم: يوسف إسبنيولي (50 عاما) من الناصرة، أمين زبيدات (46 عاما) من بسمة طبعون، عبد الرحيم شواهنة (64 عاما) وثائر أبو سنيني (26 عاما) من جلجولية، ماجد زيداني (49 عاما) من طمرة، خالد سويطات (47 عاما) من حلف الطباش، محمد حمودة (27 عاما) من البعينة- نجيدات، جميل حسن (65 عاما) من أبو سنان، محمد فهمي كمال الشيخ زيد محاجنة (44 عاما) من أم الفحم ومحمد حسين عزات أمارة (16 عاما) من قرية كفر كنا.

ويستدل من المعطيات أن أكثر من 40 عاملا أصيبوا بجراح خطيرة وبالغة الخطورة في العام الجاري، بعضهم ما زال يخضع للعلاج في المستشفيات بسبب إصاباتهم.

ويستدل من المعلومات المتوفرة أيضا أن غالبية حوادث العمل ناجمة عن سقوط عمال عن ارتفاع، سقوط أجسام ثقيلة على عمال، سقوط عمال داخل حفر، إصابات خلال أعمال تعبيد شوارع وغيرها.

تجدر الإشارة إلى أن غالبية ضحايا حوادث العمل هم من العمال من الضفة الغربية وقطاع غزة ومن العرب في أراضي 48 والأجانب.

ويتوجب على كل عامل الانتباه خلال العمل داخل ورشات بناء، وعدم المخاطرة من أجل الحفاظ على سلامة الجميع، كما أنه على الجهات المسؤولة استخلاص العبر من هذه الحوادث، والعمل على توفير آليات لحماية العمال من الإصابات وفقدان حياتهم، وليس الاستهتار بهم كما يحصل اليوم.