المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية
(عرب 48)

يستعد أصحاب المحال التجارية في منطقة المثلث، لاستقبال عيد الأضحى المبارك هذا العام، في ظل أوضاع اقتصادية متردية يشهدها المجتمع العربي في الآونة الأخيرة.

ووسط الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون العرب، يأتي عيد الأضحى في زحمة من المناسبات العديدة التي زادت الأعباء المادية على كاهل المواطنين.

 

ويؤكد أصحاب المصالح التجارية أن تحسنا ما طرأ على الحركة التجارية في منطقة المثلث، لكنه غير كاف.

وقال صاحب محمص الكروان في مدينة الطيرة، مرعي نصاصرة، لـ"عرب 48" إن "الحركة التجارية نشطة بعض الشيء في مدينة الطيرة مقارنة مع باقي البلدات في المثلث، هناك حركة جيدة والمتوقع أن تزداد في عشية العيد".

ودعا إلى دعم الاقتصاد المحلي، مشيرا إلى أنه "على المواطنين أن يشتروا من المحال التجارية في بلداتهم وذلك لدعم التجارة المحلية، وأيضا أدعو أصحاب المصالح أن يراعوا ظروف الناس ويخفضوا الأسعار وخاصة في فترة العيد، الذي يشكل عبئا على المواطنين وخاصة العائلات المكونة من شخصين وأكثر، بدورنا أعددنا الحملات استقبالا للعيد".

وختم نصاصرة بالقول: "أتمنى أن يكون هذا العيد مناسبة خير على الأمة الإسلامية، وأن يعم السلام على الجميع".

وقال صاحب محمص الكرم في مدينة الطيبة، زياد عازم، لـ"عرب 48" إن "الحركة التجارية هادئة بعض الشيء حتى الآن، وهذا الأمر طبيعي جدا، إذ أن الحركة التجارية تبدأ عادة في الأيام الأخيرة قبل العيد، والمتوقع أن تنشط الحركة الشرائية في هذين اليومين".

وتابع أنه "عيد الفطر الأخير كانت الحركة التجارية نشطة في الطيبة، وأهل الطيبة دعموا المحلات التجارية المحلية".

وأكد أن "الحركة ازدادت بعض الشيء، لكن بشكل بطيء جدا، فالأوضاع الاقتصادية للمواطنين متردية وخاصة في الآونة الأخيرة، وللأسف فإنها تزداد سوء، إضافة إلى أن العطلة الصيفية والمناسبات والأعراس وحلول العام الدراسي جميعها تثقل على كاهل المواطنين".

وختم عازم بالقول إن "بهجة العيد تبقى رغم كل الأوضاع السائدة، الاقتصادية وغيرها، الكل يريد أن يشتري الجديد ويدخل الفرحة إلى قلوب أولاده وأسرته".

وقال صاحب محل لبيع الخضار والفواكه، يوسف جبارة من الطيبة، لـ"عرب 48" إن "العيد يأتي لنا بكل جديد، حتى وإن جاء في أصعب الظروف التي نعيشها في مجتمعنا المحلي وأوضاع الأمة الإسلامية كلها، العيد له بهجته الخاصة ويعطي رونقا جميلا".

ووجه كلمة إلى المواطنين في مجتمعنا بأن "لا يزيدوا الأعباء المادية على كاهلهم فالمصاريف خلال هذه الأيام كثيرة جدا، نرى في مجتمعنا عائلات لا يكفيها الراتب حتى آخر الشهر، والبعض يحاول ألا يبذر في المصاريف، لكن الأوضاع المادية متردية جدا'.

وعن الحركة التجارية قال إن "الحركة الشرائية جيدة، ونحن نتفهم ظروف الناس وانشغالهم بمناسبات كثيرة، المصاريف ازدادت في هذه الفترة بسبب الأعياد والأعراس وعطلة الطيف والرحلات'.

وختم جبارة بتوجيه رسالة في مناسبة العيد إلى الشباب أن يتحلوا بالصبر في أيام العيد وبعدها، وأن يتسامحوا وينشروا المحبة والألفة بين الناس.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية

المثلث: استعدادات العيد في ظل أوضاع اقتصادية متردية