الطيبة: خطر في حي "السليلمة"

الطيبة: خطر في حي "السليلمة"
عبد القادر وولديه في حي "السليلمة" بالطيبة (عرب 48)

أعرب سكان حي "السليلمة" في مدينة الطيبة عن استيائهم وتذمرهم من عدم بدء بلدية الطيبة بأعمال ترميم المكان الذي شهد انهيارا على مقربة من منازلهم، رغم مرور أكثر من عامٍ.

وشهدت نفس المنطقة في العام الماضي انهيارين حيث جُرفت التربة والصخور، ما أحدث عاصفة غُبارية وتدحرج بعض الصخور والأشجار، وشكل خطرا على سكان الحي وخاصة الأطفال منهم.

وطالب سكان المنطقة بلدية الطيبة، ببدء أعمال الصيانة والترميم في المنطقة، قبل هطول الأمطار، التي تعيد المشهد كما كان العام الماضي، وقد تحدث كارثة لا تحمد عقباها.

وكانت طواقم بلدية الطيبة قد هرعت في حينه إلى موقع الانهيار وعاينته، كما أجرى مهندسو البلدية فحصا للمنطقة، وأكدت البلدية على أنها وضعت خطة عمل كاملة للترميم.

وقال عدد من المواطنين إن "بلدية الطيبة لم ترد على توجهاتنا، ونحن شعرنا باستهتار من قبل البلدية تجاه حياة الإنسان".

وقال أحد سكان الحي، سعد عبد القادر، لـ"عرب 48" إننا "أبرقنا إلى بلدية الطيبة رسالة نصية، طالبناها بإيجاد حل للمشكلة التي تقلقنا منذ عام، وهي بمثابة خطر مباشر يهددنا نحن وأولادنا. هذا الأمر يشكل خطرا على حياتنا، ونعتبره استهتارا بنا إذا لم يتم حل المشكلة في الآونة القريبة".

وأكد أن "الوضع مقلق وخير جدا خصوصا على الأطفال والمارة وعموما على سكان المنطقة. لا نعرف ماذا يتوجب علينا العمل، لذا توجهنا إلى البلدية لأنها الأم لكافة أهالي مدينة الطيبة. نحن نعيش في خطر حقيقي فإلى من نتوجه إذا لم نجد آذانا صاغية؟".

وأشار إلى أن "سكان الحي يدفعون كل المستحقات للبلدية، وإذا لم ندفع فالبلدية تعاقبنا بإجراءات الجباية. من يعاقب البلدية إذا لم تقم بواجباتها تجاه المواطنين؟ من حقنا العيش بأمان وسلام".

وختم عبد القادر بالقول إن "مطلبنا بسيط جدا وهو أن تكون المنطقة أمام منزلنا آمنة لنا ولأولادنا، فهل من المعقول الانتظار كل هذا الوقت لم توفر البلدية بعد أي حل للقضية؟".

رد بلدية الطيبة

ومن جانبها، ردت بلدية الطيبة على توجه "عرب 48" بالقول إن، "إدارة بلدية الطيبة تتفهم مطالب سكان الحي وتتفهم خطورة الوضع القائم والحاجة الملحة للعمل على تحقيقها ونعمل منذ الدقيقة الأولى على تنفيذها".

وأضافت أنه "لا داعي للتذكير مرة أخرى أن الوضع في المنطقة وصل إلى ما وصل إليه نتيجة أعمال حفريات تمهيدا لعملية بناء قام بها أحد الجيران والمواطنين في المنطقة المذكورة. ما دفع بالبلدية فورا بالمقام الأول وضع جدار واق لحماية المواطنين والحفاظ عليهم لما يشكله من خطر أي انهيار وغيره على سكان الحي أو سقوط أحد، لا سمح الله، وبعد ذلك بادرت البلدية لعقد جلسات مستعجلة مع صاحب الأرض والمواطن الذي قام بعملية الحفر لكي يقوم ببناء جدار واق كحماية ولمنع أي انهيار".

وأكدت أنه "بعد عدة جلسات وعدم قيامه بذلك بل ومماطلة، اضطرت البلدية للأسف مكرهة للتوجه إلى القضاء وتقديم لائحة اتهام ضده ليقوم بالاستجابة لطلبات البلدية التي تصب في الصالح العام وسكان الحي. لا يُعقل أن يقوم الجار (المواطن) بالهدم والحفر وأن تقوم البلدية بالمقابل بالإصلاحات والترميمات والاحتياطات اللازمة من الأموال العامة، أموال الجمهور!".

وختمت بلدية الطيبة بالقول إنه "لهذا اضُطرت على التوجه إلى القضاء. الملف الآن يُدار في القضاء وأروقة المحاكم ومثل هذه القضايا تستغرق وقتا. محامو البلدية يتابعون القضية ونسأل الله أن يتم إيجاد حلول سريعة لإنهاء هذه القضية على الوجه الأكمل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الطيبة: خطر في حي "السليلمة"

الطيبة: خطر في حي "السليلمة"

الطيبة: خطر في حي "السليلمة"

الطيبة: خطر في حي "السليلمة"

الطيبة: خطر في حي "السليلمة"