عم ضحية الحادث من اللقية في رومانيا: خسارتنا لابننا لا تعوض

عم ضحية الحادث من اللقية في رومانيا: خسارتنا لابننا لا تعوض
شهيد العلم هشام فؤاد أبو عبيد

أعرب فارس أبو عبيد من قرية اللقية في النقب، جنوبي البلاد، عم الشاب هشام فؤاد أبو عبيد (23 عاما) طالب الطب سنة رابعة في رومانيا، الذي لقي مصرعه في حادث طرق وقع مساء أمس، الإثنين، عن حزنه والعائلة لفقدان ابنهم وهو في أوج دراسته الجامعية.

وقال أبو عبيد لـ"عرب 48" إن "هشام كان حلمنا، خسرنا شابا طموحا، أخذ الله وديعته التي حلمنا بها كثيرا، كان من خيرة الشباب، بارا بأهله، جادا في مسيرته التعليمية، كان يحلم باليوم الذي سيكون فيه طبيبا"3.

وعن مصرعه في حادث طرق في رومانيا، قال عم ضحية الحادث إن "مصرع ابننا في الحادث صدمنا جميعا، هشام توفي وصديقه أمير ما زال في المستشفى في حال ليست سهلة وشقيقه الكبير أقعدته الصدمة من رؤية الحادث في المستشفى وهو في حالة نفسية وجسدية صعبة".

وأضاف أن "هشام كان كنزا لمجتمعنا، أحد الشباب الواعين الذين عرفناهم بمحبتهم وانتمائهم لمجتمعهم، خسارته لا تعوض".

وختم أبو عبيد بالقول: "نقدر وقفة الطلاب العرب في رومانيا إلى جانب العائلة في مصابنا الجلل. أيضا أوجه رسالة لأهالي الشباب طلاب العلم خارج البلاد وأشكرهم بشكل خاص فأولادهم يرافقونا الآن في المعاملات وأبدوا استعدادهم لمساعدتنا ووقفوا معنا منذ اللحظات الأولى في كل ما نحتاج لإتمام كل المعاملات من أجل نقل جثمان الفقيد إلى البلاد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018