31 عربيا لقوا مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع 2018

31 عربيا لقوا مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع 2018
(توضيحية)

لقي 31 مواطنا عربيا في أراضي الـ48 مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع العام الجاري 2018.

ويُستدل من معطيات نشرتها جمعية 'أور يروك' (ضوء أخضر) استنادا إلى المعطيات الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزية أن ما معدّله أكثر من قتيل واحد سقط في حوادث الطرق في الأسبوع الواحد، سبعة منهم لقوا مصارعهم في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

وجاء في التقرير أنه منذ مطلع العام 2018 قُتل 126 شخصا في حوادث الطرق، بمعدل 6 ضحايا في الأسبوع. كما أن 11 شابا، من الفئة العمرية 15-24 عاما من المجتمع العربي، قتلوا منذ مطلع العام، ثلاثة منهم لقوا مصارعهم في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

وأشارت المعطيات إلى أنه في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري سقط ﺛﻼﺛﺔ أﻃﻔﺎل ﻣﻦ الفئة العمرية 0 - 14 عاما في ﺣﻮادث الطرق، أحدهم في الأسابيع الثلاثة الماضية.

كما قُتل 11 شابًا من الفئة العمرية 15 - 24 عاما من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ مطلع العام، ثلاثة منهم في الأسابيع الثلاثة الماضية.

وقتل مسن واحد من الفئة العمرية 65+ عاما من المجتمع العربي في حادث طرق منذ مطلع العام.

كما قتل سبعة أشخاص من المشاة من المجتمع العربي منذ مطلع العام في حوادث الطرق، وقتل 15 سائقا من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق، خمسة منهم من السائقين الشباب، حتى سن 24 عاما.

وتبين من المعطيات أن 61 سائقا من المجتمع العربي تورطوا في حوادث طرق قاتلة، 16 منها وقعت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، بالإضافة إلى مصرع خمسة من سائقي الدراجات النارية وأحد راكبي الدراجات الهوائية من المجتمع العربي منذ مطلع العام.

وتظهر خطورة المعطيات المقلقة في حوادث الطرق من منذ العام 2018 بشكل واضح، الأمر الذي يستوجب وضع السلطات المعنية موضوع الأمان على الطرق وعودة مستخدمي الشوارع إلى بيوتهم بسلام على رأس سلّم أولويّات العمل.

إلى جانب ذلك، على السلطات العمل على تحسين البُنى التحتيّة للشوارع الخطِرة في المجتمع العربيّ وفي جميع أنحاء البلاد، لضمان عودة المواطنين إلى بيوتهم سالمين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018