ازدياد حوادث دهس الأطفال في النقب

ازدياد حوادث دهس الأطفال في النقب
(توضيحية)

*مصرع 8 أطفال خلال العام 2018، و5 أطفال منذ مطلع العام الحالي 2019 في حوادث الدهس


تُعتبر منطقة النقب أكثر المناطق في البلاد التي يتعرض الأطفال فيها للإصابات والوفاة في حوادث الدهس.

وكان آخر ضحايا حوادث الدهس بالنقب الطفل صُهيب نعيم الأعسم (6 أعوام) الذي لقي مصرعه، مساء أمس الثلاثاء، متأثرًا بجراحه الحرجة التي أصيب بها في حادث دهس، وقع في قرية أبو تلول.

ويُستدل من معطيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد أنه منذ العام 2008 ولغاية تاريخ 09.06.2019 فقد لقي 113 طفلا وشابا حتى 18 عاما مصارعهم نتيجة إصاباتهم في محيط السيارات.

وتبين من المعطيات أنه في العام 2018 لقي 8 أطفال مصارعهم بسبب تعرضهم للدهس من قبل سيارات مع العلم أنه منذ مطلع العام الحالي 2019 فقد لقي 5 أطفال مصارعهم في حوادث الدهس.  

وأشارت "بطيرم" من خلال المعطيات التي جمعتها إلى أن معظم حوادث الدهس التي وقعت في منطقة النقب كانت بمعظمها حوادث دهس أثناء رجوع السيارة إلى الخلف، وتبين أن الشريحة العمرية لغاية 4 أعوام هي الأكثر عرضة للموت دهسا في هذه الحوادث وبلغت نسبتها 85%. كما أن 68% من حوادث الدهس وقعت في ساحة المنزل و86% من الحالات كانت من نصيب المجتمع العربي و66% من مجمل حوادث الدهس وقعت في المجتمع العربي بالنقب.   

تعليمات لحماية الأطفال في العطلة الصيفية

ومع اقتراب العطلة الصيفية لطلاب المدارس، ناشدت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، أهالي الطلاب بالفصل بين المساحة المعدة للعب الأولاد في ساحة المنزل بين المساحة المُعدة لوقف السيارة.

وإضافة إلى ذلك، يتوجب على جميع السائقين تفقد المساحة المحيطة بالسيارة وتفحصها جيدا للتأكد من خلوها من الأطفال قبل السفر أو الرجوع بها إلى الخلف.

وشددت "بطيرم" على أهمية وجود مجسّات إلكترونية لتحذير السائق من مغبة وجود أطفال خلف السيارة عند الرجوع إلى الخلف الأمر الذي من شأنه أن يُنقذ حياة الأطفال خاصة وأنه من الصعب على السائق رؤيتهم وتشخيصهم بسبب صغر حجمهم وقصر قامتهم.

وأكدت على أهمية مرافقة الأولاد والأطفال من قبل الأهل والبالغين لإرشادهم حول كيفية الحذر على الطرقات أثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة وتحذيرهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها على الطرقات، وإتباع تعليمات الأمان خاصة منع عبور الشارع لمن هم دون سن التاسعة إلا بمرافقة شخص بالغ.

يشار إلى أنه أقر في العام 2014 مشروع لتعزيز وتطوير أمان الأولاد في المجتمع العربي بالنقب، للحد من إصابات الأولاد العرب في الجنوب نتيجة إصابات غير متعمدة.

اقرأ/ي أيضًا | النقب: مصرع طفل دهسا

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية