19 ضحية في جرائم القتل بالمجتمع العربي منذ مطلع العام

19 ضحية في جرائم القتل بالمجتمع العربي منذ مطلع العام
ضحايا جرائم قتل عرب في الأشهر الأخيرة

في الوقت الذي يكثر فيه الحديث عن مراحل الخروج من أزمة وباء كورونا، تضرب أعمال العنف والجريمة المجتمع العربي وينعدم الحديث عن الخروج من وباء جرائم القتل.

وقُتل منذ مطلع العام 2020 الجاري ولغاية الآن 19 شخصا في المجتمع العربي في جرائم قتل مختلفة، آخرهم الشاب محمد زياد أبو حمد (38 عاما) في جريمة إطلاق نار بحي الجبارين في أم الفحم، مساء أمس الثلاثاء.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن 7 جرائم قتل اقتُرفت في منطقة المثلث، بينها 3 في مدينة أم الفحم لوحدها، سُجلت جميعها ضد مجهولين ودون اعتقالات ودون إنزال العقوبة بالمجرمين الذين بقوا أحرارا طلقاء لغاية الآن.

كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 5 نساء.

ضحايا جرائم القتل منذ مطلع 2020

وقُتل منذ مطلع العام كل من محمد زياد إغبارية (38 عاما) في أم الفحم يوم 5 أيار/مايو، ميرفت دسوقي (48 عاما) في اللد يوم 17 نيسان/أبريل، محمد مصباح في أم الفحم يوم 9 نيسان/أبريل، أشرف خالد حامد (30 عاما) في جريمة إطلاق نار ببلدة كفر قرع، تمام جبالي (84 عاما) إثر تعرضها لجريمة إطلاق نار في مدينة الطيبة يوم 25 آذار/ مارس، محمد سلمان (20 عاما) من الطيرة يوم 20 آذار/ مارس، زمزم محاميد (19 عاما) من أم الفحم يوم 18 آذار/ مارس، محمد الشمالي (35 عاما) من الرملة يوم 13 آذار/ مارس، محيي الدين هشام بدران (33 عاما) من البعنة يوم 12 آذار/ مارس، نسرين عبد الحفيظ من الطيبة يوم 1 آذار/ مارس، نبيل عيسى عماش في العشرينات من عمره من جسر الزرقاء يوم 27 شباط/ فبراير، رسمي الأسد في بلدة اللقية بالنقب يوم 9 شباط/ فبراير، عودة أبو جليدان (42 عاما) من العزازمة في منطقة بير هداج بالنقب يوم 5 شباط/ فبراير، محمود مبرشم (30 عاما) من جديدة المكر يوم 20 كانون الثاني/ يناير، عبد المنعم ناجي الجرابعة (25 عاما) من بلدة السيد بالنقب يوم 19 كانون الثاني/ يناير، شادية أبو سريحان (35 عاما) من بير المشاش يوم 14 كانون الثاني/ يناير، ساهر أبو القيعان (25 عاما) من حورة يوم 11 كانون الثاني/ يناير، حمادة طه في الأربعينيات من عمره من كفر قاسم يوم 5 كانون الثاني/ يناير، محمود العطاونة العبيد (16 عاما) من الرملة يوم 4 كانون الثاني/ يناير.

ووفقا للمعطيات، قُتل في العام الماضي 93 عربيا بينهم 11 امرأة، علما بأنه قُتل 76 عربيا بينهم 14 امرأة في العام 2018، وقُتل 72 عربيا بينهم 10 نساء عام 2017 في جرائم قتل مختلفة بالبلاد.

المثلث: 7 جرائم منذ مطلع العام دون اعتقالات

قُتل الشاب حمادة طه (الأصبح)، عن عمر ناهز 45 عاما من كفر قاسم بانفجار سيارته على شارع 6 بالقرب من الطيبة، يوم 5 كانون الثاني/ يناير 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وقتلت نسرين جبارة (جابر) وعمرها 36 عاما من مدينة الطيبة، بإطلاق رصاص وهي في طريقها إلى عملها، يوم 1 آذار/ مارس 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وقتلت الشابة زمزم محاميد (19 عاما) من أم الفحم، بإطلاق رصاص في المدينة، يوم 18 آذار/ مارس 2020، ولم يبلغ عن معتقلين في الملف.

وقتل الشاب محمد سلمان (20 عاما) من مدينة الطيرة بإطلاق رصاص، يوم 20 آذار/ مارس 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وقتلت المسنة الحاجة تمام جبالي (80 عاما) من مدينة الطيبة، بإطلاق رصاص داخل منزلها، يوم 25 آذار/ مارس 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وقتل الشاب محمد مصباح (24 عاما) من مدينة أم الفحم بإطلاق نار أمام منزله، يوم 9 نيسان/ أبريل 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وقتل الشاب محمد زياد أبو حمد "جعو" إغبارية (38 عاما) بإطلاق رصاص، يوم 5 أيار/ مايو 2020، ولم يبلغ عن معتقلين.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها وكبح جماح هذه الظاهرة وتوفير الأمن والأمان للمواطنين العرب.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"