النقب: جرافات السلطات تهدم.. وسواعد الأهالي تبني

النقب: جرافات السلطات تهدم.. وسواعد الأهالي تبني
من المعسكر (عرب ٤٨)

شارك عشرات المتطوعين في معسكر الإعمار الأوّل لإعادة إعمار البيوت المهدومة في قرية بير الحمام بالنقب، اليوم، السبت.

ودعا لليوم التطوعي المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف واللجنة المحلية في قرية بير الحمام بالتعاون مع لجنة التوجيه لعرب النقب بعد هدم 3 بيوت في القرية، يوم الأربعاء الماضي، تتبع لعائلة الرفايعة، من قِبَل وحدات "يوآف" التابعة لسلطة "تطوير النقب".

كما اجتمع المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف مع أعضاء من اللجان المحلية في القرى للبحث في أساليب التصدي. وأجمع المشاركون على تصعيد النضال في قضايا الأرض وضد هدم البيوت واستمرار زخم التظاهر والنشاط الذي انطلق في الأشهر الأخيرة.

ويعتزم المشاركون إقامة معسكرات إضافية في كل قرى النقب وإعادة بناء البيوت المهدومة فيها ردًا على حملات هدم البيوت السلطوية والتصدي للهجمات بالاحتجاج وتصعيد النضال.

ودعا الحاضرون لبناء صندوق "رباط وطني"، يشكّله عرب النقب عبر المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف ويتخصص في قضايا الأرض والهدم، وتتم عبره عملية إعادة إعمار البيوت المهدّمة، ودعم صمود أبنائها.

وقال الشيخ سالم الرفايعة، صاحب البيوت المهدومة، لـ"عرب ٤٨" هذا البيت الذي هدمته سلطات الخراب يعيش فيه زوجتي و5 أبناء أبقتهم الجرافات الإسرائيلية في العراء، محاولة منهم لدفعنا للرحيل عن أرضنا وهذا لن يحدث. أرادتنا فوق خرابهم ونحن باقون في وطننا، وأضاف الرفايعة "نشكر أهل الخير وسواعد الرجال الذين هبوا للمساعدة اليوم، نريد بإذن الله أن يتم هذا الإعمار في كل قرى النقب".

وشاركت اللجنة المحلية في قرية خربة الوطن المهددة بالتهجير في معسكر إعادة الإعمار في قرية بير الحمام اليوم. وقال الحاج عبد السلام أبو عنزة، أحد المشاركين، لـ"عرب ٤٨" إنّ "هجمة شرسة تطال قرى النقب، ’الصندوق القومي اليهودي’ ينزع أشجار الزيتون المباركة ليزرع أشجاره الأوروبية التي لا تفيد وتؤذي الأرض. همّة وسواعد شبان النقب هي خط الدفاع أمام محاولات التهجير، الوحدة والتكافل هي سلاحنا الوحيد في وجه المجرمين".

وأضاف أبو عنزة "منذ نكبة فلسطين حتى اليوم لم تتغير سياسات إسرائيل. الهدم والملاحقة والتهجير مستمرة كما هي لا تعويل على تغير سياسات إسرائيل والتعويل هو على وحدة العرب ورباطهم".

وقال النائب السابق عن القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، لـ"عرب ٤٨" نحن في مرحلة صعبة "التصدي لها واجب والرضوخ لإملاءات سلطات الهدم غير وارد وغير مقبول، الزخم الموجود واجب استخدامه والاستمرار به وتطوير آليات النضال وتكوين حالة نضالية عامة منها يجب ان يكون الهدف، نعتز بشباب النقب المناضل والصامد".