امرأة تترأس قائمة انتخابية في دير الأسد

امرأة تترأس قائمة انتخابية في دير الأسد
المرشحة أسماء حمزة صنع الله

أعلن في قرية دير الأسد بمنطقة الشاغور عن تشكيل قائمة عضوية لخوض انتخابات السلطات المحلية المقرر إجراؤها في 30 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ومن الملفت أن المكان الأول في ترتيب القائمة كان من نصيب امرأة وهي أسماء حمزة صنع الله، ليليها كل من يوسف سعد أسدي، كمال صالح ذباح، سمير صالح إبراهيم، حمزة موسى، صفاء دغش أسدي، محمود سعيد، قاسم غني وجهاد أسدي على الترتيب.

وجاء في البيان الأول لقائمة "قادمون، نهضة الشباب الديراوي"، الذي وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48"، "الحمد لله الذي منّ علينا بنعمة الصبر والتحدي، ونعمة الأخلاق أولا التي لا تعادلها نعمة، من هنا وانطلاقا من شعورنا بالرغبة في صنع ما هو مختلف وجديد وذلك لإدراك المصلحة العامة لجميع المواطنين برؤية وأهداف شبابية".

وأشارت القائمة في بيانها إلى أنه "لا بد من حراك فيه روح النهضة التي مرت سنوات عديدة ولم نشعر بها، وذلك من خلال إشراك جيل الشباب الصاعد بالانتخابات واتخاذ القرارات أو من خلال نزع الأفكار العائلية السلبية من وعيهم وتصرفاتهم، كل هذه الأفكار وأكثر جعلتنا نعقد العزم بعون الله للمشاركة بقائمة عضوية مستقلة في الانتخابات القادمة وذلك مع مجموعة شبابية من عائلات مختلفة".

وتابعت "نحن اجتمعنا لخير هذا البلد واليوم نحن بحاجة لدعمكم لاستمرار مسيرة قائمتنا التي أخذت على مسؤوليتها كسر حاجز الخوف الذي لازم مراحل شبابنا السابقة وتجرأت على نشر فكر مختلف".

وبينت القائمة في بيانها "قادمون مجموعة تضم عددا من الشباب والشابات من مختلف عائلات القرية، كل منهم له أفكاره وتوجهاته ونشاطاته المتنوعة، ورغم اختلاف تلك الأفكار والتوجهات إلا أنهم اجتمعوا لخير هذا البلد الحبيب ليثبتوا أن الهدف الأسمى هو المصلحة العامة مع مجموعة مستقلة فكريا لا يمكن تحويل مسارها تحت أي ظرف".

وختمت القائمة بيانها "أهل بلدي الأعزاء، بكل فخر ولأول مرة لنا الشرف أن تكون قائدتنا امرأة وذلك إيمانا منا لإحداث نهضة حقيقية، نبارك لدير الأسد هذه القائمة ونذكركم أننا بكم نكون شبابا أكثر ومعكم سنجعل القادم أفضل، الحمد لله الذي أعاننا على أخذ القرار وحمل المهمة، تمنياتنا لنا ولكم بمستقبل أفضل بإذن الله عز وجل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


امرأة تترأس قائمة انتخابية في دير الأسد