"ناصرتي" تعقد اجتماعها الأول و"الجبهة" تدعو لتفاهمات

"ناصرتي" تعقد اجتماعها الأول و"الجبهة" تدعو لتفاهمات
سلام في اجتماع اليوم (عرب 48)

عقدت قائمة "ناصرتي" الاجتماع التنظيمي الأول استعدادا للانتخابات البلدية، اليوم الجمعة، بمشاركة الكوادر ونشطاء القائمة ورئيس بلدية الناصرة، علي سلام، في قاعة "الياسمين".

وتحدث رئيس البلدية عن إنجازات البلدية منذ تسلمه الرئاسة وحتى اليوم، موجها انتقادات حادة لمعارضيه، وقال إنهم ينتقدونه ويريدون إسقاطه لا لسبب سوى أنه أثبت جدارته ونجاحه في تنفيذ المشاريع التي كانت حبرا على ورق قبل ذلك، حسب تعبيره.

ودعا سلام مؤيديه والناشطين في قائمته إلى وصل الليل بالنهار والعمل الجاد بعد عيد الأضحى من أجل تحقيق النجاح الساحق في الانتخابات المقبلة.

وتحدث سلام عن تصوره لإدارة البلدية بعد الانتخابات المقبلة، وقال إن المشاريع التي يعتبرها البعض بأنها "فانتازيا كالسلال المعلقة والجسور والقطارات والجامعة"، حصلت على المصادقات اللازمة وسيبدأ تنفيذها في غضون شهور.

اجتماع ناصرتي اليوم (عرب 48)

واختتم سلام كلمته بدعوة أنصاره إلى عدم الانجرار خلف التحريض، حسب تعبيره، الذي يطلقه من عملوا المستحيل بهدف إسقاط بلدية ناجحة، على حد قوله، وهو السبب الذي جعل وزارة الداخلية تمنحه الثقة للاستمرار في عمله مع طاقم من مدراء الأقسام الأكفاء، كما قال.

الجبهة تدعو القوى السياسية لتفاهمات

إلى ذلك، أعلنت "جبهة الناصرة الديمقراطية" أنها وضعت اللمسات الأخيرة للانطلاق في حملتها الانتخابية ولإنجاح مرشحها للرئاسة مصعب دخان.

وعقد مكتب الجبهة اجتماعا استعرض فيه خطة عمله واللجان التي ستركز مختلف مجالات العمل خلال الشهرين المقبلين.

وقال مركز عمل الجبهة، مروان مشرقي، في بيان إنه خلال استعراضه عمل الطواقم الانتخابية أن "الجبهة وفي ظل الظروف الصعبة التي تمر بها مدينة الناصرة، تواجه تحديات كبيرة وستعمل جاهدة مع مرشحها للرئاسة، مصعب دخان، من أجل خوض المعركة الانتخابية بتفاهمات مع مختلف الأحزاب والتيارات السياسية، والعمل المشترك في هذه المعركة المصيرية على مستقبل الناصرة"

مصعب دخان

وأضاف مشرقي أن "الجبهة تكثف جهودها هذه وتؤكد في كل مناسبة على دعوتها كافة الأطراف والتيارات السياسية والاجتماعية والأهلية إلى التكاتف من أجل مصلحة الناصرة ومستقبلها".

وقال بيان "جبهة الناصرة" إن مرشح الجبهة لرئاسة البلدية، مصعب دخان، أكد "خلال مشاركته في حلقات بيتية في الأحياء وفي برنامج خاص اقامه المركز اليومي للمسن على أهمية العمل المشترك من أجل تغيير أوضاع الناصرة وبلديتها وإسقاط إدارتها الحالية، مشددا على أن الناصرة تستحق بلدية أفضل وإدارة تعمل من أجل مصلحة المدينة وسكانها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018