المشتركة: ندعو لمنافسة حضارية في انتخابات السلطات المحلية

المشتركة: ندعو لمنافسة حضارية في انتخابات السلطات المحلية
اجتماع القائمة المشتركة

دعت القائمة المشتركة المواطنين العرب وكافة الأطراف المشاركة في الانتخابات المحلية إلى الالتزام بمنافسة ديمقراطية وسياسية وحضارية ونزيهة ونبذ العنف والتحريض وإثارة النعرات.

جاءت دعوة القائمة المشتركة، خلال اجتماعها الأسبوعي في الكنيست، أمس الاثنين، والذي تناولت فيه جملة من القضايا ومنها، انتخابات السلطات المحلية، التطهير العرقي في خان الأحمر، إضراب الأسير خضر عدنان، حوادث الجريمة الأخيرة، مواصلة النضال لإلغاء "قانون القومية" ومواجهة القوانين العنصرية المطروحة على جدول أعمال الكنيست.

وناقشت القائمة المشتركة "الانتخابات للسلطات المحلية في ظلّ الظروف المركَّبة، وإزاء التحديات المَصيرية والوجودية الكبرى التي تواجه شعبنا. وندعو أبناء شعبنا إلى جعل انتخابات السلطات المحلية القادمة للرئاسة والعُضوية عرسًا ديمقراطيًّا، بحيث تكون المنافسة بين الأحزاب والقوائم والأفراد نزيهة وحَضارية وديمقراطية حقيقية، وفي إطار رؤية وطنية جامعة، بعيدا عن العَصَبيَّة العائلية والطائفية، وبعيدا عن التحريض والتجريح والإساءة وأي شكل من أشكال العنف، والحرص على احترام حرية التنافُس والنقاش على أساس البرامج والطروحات، والامتناع الكليّ عن المَسِّ بالأمْلاك العامَّة والخاصَّة".

الخان الأحمر

وحيّت القائمة المشتركة "صمود الناس في الخان الأحمر"، مؤكدة أنه "العامل الحاسم في الانتصار ضد مخططات التطهير العرقي، وفي تحريك التضامن المحلّي والدولي وفي ردع الحكومة الإسرائيلية عن تنفيذ الهدم حتى الآن".

ودعت القائمة المشتركة إلى "التواجد في الخان الأحمر، خاصة في هذه الأيام، التي تقوم فيها قطعان المستوطنين بتنظيم مظاهرات بجوار الخان الأحمر لإرهاب السكان وللضغط على الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ الهدم".

مواصلة النضال لإلغاء "قانون القومية"

وناقشت القائمة المشتركة في اجتماعها أيضا، أبعاد "قانون القومية" العنصري، واقتراحات لقوانين عنصرية ستناقشها الكنيست في دورتها الحالية، وأكدت "مواصلة التصدي حتى إلغاء 'قانون القومية' الذي يحمل مخاطر كبيرة على مكانة وحقوق شعبنا الفلسطيني عبر طرفي الخط الأخضر، ويهدد حقوقنا الوطنية المشروعة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية