النائب جبارين يلتقى الشيخ الطوري في سجن الرملة

النائب جبارين يلتقى الشيخ الطوري في سجن الرملة

زار النائب د. يوسف جبارين، من القائمة المشتركة، صباح اليوم الإثنين، الشيخ صياح الطوري في سجن "معسياهو" في الرملة، حيث يقضي عقوبة السجن لمدة 10 أشهر، بسبب دوره النضالي في الدفاع عن قرية العراقيب.

وكانت قد سمحت مصلحة السجون للنائب جبارين بزيارة الطوري بعد طلبٍ خاص تقدم به جبارين لزيارته، ضمن عمله البرلماني، للاطمئنان على حاله ولفحص ظروف اعتقاله واحتياجاته، وذلك بعد التنسيق مع محامي الشيخ صياح، شحدة بن بري.

وبعد خروجه من اللقاء، أكد جبارين أن الطوري "بالضبط كما عرفه دائمًا، شامخ القامة ويتمتع بمعنويات عالية، ويؤمن أشد الإيمان بعدالة قضية العراقيب، وبضرورة الحفاظ على صمودها في وجه سياسات التنكر والتمييز الإسرائيلية".

وأشار إلى أن الطوري دعا في حديثه إلى زيادة الدعم الجماهيري والشعبي لقضية العراقيب من خلال التواجد فيها وزيارتها، ومتابعة النشاطات  الاحتجاجية في العراقيب لكي تستمر شعلة النضال فيها.

كما حيّا الطوري قرار لجنة المتابعة في اجتماعها الأخير الّذي يقضي بترتيب زيارات ميدانية دورية إلإلى العراقيب والنقب، وأكد على ضرورة لُحمة أبناء الشعب الواحد من أجل نصرة العراقيب وقضيتها، ونصرة قضايا النقب عامة.

ومن الجدير ذكره ان الشيخ صياح بات أيقونة للصمود في النقب بعد أن قامت السُلطات والجرافات الإسرائيلية بهدم قرية العراقيب 137 مرة، لكن رغم ذلك، رفض الشيخ صياح وباقي أبناء قريته أن يغادروا المكان، وأن يتنازلوا عن حقهم بأن يعيشوا على أرض آبائهم وأجدادهم. وقد قامت السلطات بخطوة انتقامية ضده بتقديمه للمحاكمة وسجنه.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية