أبو رحمون: إسرائيل تحتل الحيز الرقمي الفلسطيني كما تحتل الأرض

أبو رحمون: إسرائيل تحتل الحيز الرقمي الفلسطيني كما تحتل الأرض
أبو رحمون في منتدى فلسطين للنشاط الرقمي، اليوم

شاركت النائبة نيفين أبو رحمون (التجمع- القائمة المشتركة) في منتدى فلسطين للنشاط الرقمي 2019، الذي ينظمه "حملة- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي"، حيث تحدثت في الجلسة الأولى للمنتدى حول التشريعات الإسرائيلية التي تنتهك الحقوق الرقميّة للشعب الفلسطينيّة، وخصوصًا الحق في التعبير عن الرأي.

في مداخلتها، أكدت النائبة أبو رحمون أنّ "هناك احتلال إسرائيلي للحيز الرقمي الفلسطيني كما هناك احتلال للأرض الفلسطينية، وأنّ هناك رقابة إسرائيلية عسكريّة أمنية على الحياة الفلسطينية في الحيز الرقمي كما هناك رقابة على باقي مناحي حياة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال".

وشدّدت على أنّ "الحيز الرقمي، في مجال الإعلام الاجتماعي، ليس حيزًا افتراضيًا بل هو واقعي تمامًا، وأنّ هناك مسعى إسرائيلي متزايد وواضح لقمع حرية التعبير عن الرأي للفلسطينيين في الحيز الرقمي، وهذا يتمّ غالبًا بشكل غير قانوني، خصوصًا من خلال وحدة 'السايبر' التابعة للمدعي العام".

وركّزت أبو رحمون في مداخلتها حول ثلاثة تشريعات إسرائيلية جديدة: قانون الفيسبوك 2017، قانون السايبر 2018، تعديل بند 144 من قانون العقوبات، والتي تهدف جميعها، بالأساس، إلى "حذف" الفلسطيني، حذف صوته وكلامه وتخويفه كفرد وتخويف منظماته ومؤسساته.

وفي نهاية مداخلتها، قالت النائبة أبو رحمون: "أقدّر عاليًا إعطاء مركز 'حملة' الحقوق الرقمية هذه المكانة المركزية كونها تمسّ مساحة أساسية في واقع الفعل السياسي والاجتماعي وفي التعبير عن الرأي بعصرنا وفي المستقبل. كسياسية مهتمة في الحقوق الرقمية، وأضعها في مركز عملي البرلماني، أرى أنّ هذا النشاط يجب أن يستمر، وأن يشكّل محرّكًا للنضال الفلسطيني من أجل حقوقنا الرقمية كحقوق إنسان ومن أجل حريتنا كشعب".