تحالف الموحدة والتجمع يدين الجرائم بحق المصلين المسيحيين في سريلانكا

تحالف الموحدة والتجمع يدين الجرائم بحق المصلين المسيحيين في سريلانكا
تحالف الموحدة والتجمع في مؤتمر صحافي بالناصرة، (أرشيف "عرب 48")

أصدر تحالف الموحدة والتجمع بيانًا دان فيه الجرائم النكراء في سريلانكا التي ارتكبت بحق المصلين المسيحيين الآمنين والمحتفلين بعيد الفصح المجيد.

وأعرب التحالف عن ألمه وتضامنه مع ضحايا الهجوم الإرهابي الجبان، وقدّم تعازيه ومواساته لذوي الضحايا والمصابين.

وجاء في بيان التحالف أن "يد الإرهاب المنظم لم تكتف بجريمة القتل لأكثر من مائة وخمسين إنسانا، وإنما اختارت المكان والزمان والمناسبة بكل معانيها، من أجل نشر الفوضى والكراهية والعنصرية والتطرف بين الناس والأديان".

وأضاف التحالف: "إن خطاب الكراهية والتطرف الذي ينتشر في العالم بأسره في ظل غياب السياسات الدولية والمحلية العادلة والحكيمة، التي تعالج الصراعات والأزمات والتي تعزز قيم السلام والتسامح والحوار، تسمح باستمرار الهجمات الإرهابية دون معالجة حقيقية تجتث الإرهاب وتقدم الحلول المناسبة لمثل هذه الممارسات".

ودعا تحالف الموحدة والتجمع إلى "الوقوف صفا واحدا في وجه الإرهاب والتصدي لخطاب الكراهية والعنصرية في كل مكان"، منبّها إلى "حاجتنا كمجتمع عربي فلسطيني بطوائفه وأديانه وفئاته، إلى التماسك في وجه موجات التحريض والكراهية ومحاولات الشرذمة والتفتيت داخليا وخارجيا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية