التجمع يعقد جلسة عمل مع إدارة مجلس جديدة المكر

التجمع يعقد جلسة عمل مع إدارة مجلس جديدة المكر

عقدت جلسة عمل في مجلس محلي جديدة- المكر بحضور رئيس المجلس، المهندس سهيل ملحم، ونائبي التجمع الوطني الديمقراطي، د. إمطانس شحادة وهبة يزبك، ونائب الأمين العام للتجمع يوسف طاطور، ومسؤول منطقة الجليل الغربي محاسن قيس، وعضوي المجلس المحلي عن التجمع، مروان ميعاري وبيسان طه، الأسبوع الجاري.

وفي البداية، هنأ نائبا وممثلو التجمع الائتلاف البلدي الذي انضم إليه عضوا التجمع في مجلس جديدة- المكر، وانتخاب التجمعية بيسان طه في منصب نائب فخري لرئيس المجلس المحلي.

وبدوره، قام رئيس مجلس جديدة- المكر بالتأكيد على أهمية هذا التحالف ودور ممثلي التجمع المهم في البلدة، وعرض عمل المجلس والتحديات التي تواجه البلدة مثل قضية أرض الطنطور والعنف المستشري والأزمة البيئية نتاج آلاف الأطنان من النفايات.

وشدد النائب د. شحادة على أهمية التعاون البرلماني والمحلي من أجل قضايا وهموم أهالي البلدة، وناشد أهالي البلدة بالتصدّي لمخطط الطنطور الاقتلاعي والمطالبة بتوسيع مناطق نفوذ البلدة.

وبدورها، باركت النائبة يزبك دخول أول امرأة لعضوية المجلس المحلي وانتخابها نائبة فخرية في جديدة- المكر. وأكدت ضرورة تعميم هذا النموذج على كافة مدننا وقرانا العربية.

وأضافت: "بلداتنا العربية تعاني من سياسات تضييق موجّهة في قضايا التعليم والمسكن والأرض، وجديدة- المكر تعاني بشكل خاص من مخطط مصادرة أراضي الطنطور، ولهذا نحن نحتاج أن نشبّك الجهود فيما بيننا".

وقال نائب الأمين العام للتجمع، يوسف طاطور، إنه "في ظل الظروف التي يعيشها مجتمعنا العربي وخاصة بعد الانتخابات الأخيرة هناك دور كبير للسلطات المحلية العربية وللرؤساء في إعادة بناء القائمة المشتركة، بالإضافة إلى أهمية دور فروع الأحزاب المحلية في البلدات للتصدي للسياسات المحلية ولرفع الانتماء والوعي السياسي".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية