"إما أن تكون مشتركة وإما لا؟"

"إما أن تكون مشتركة وإما لا؟"
اجتماع سابق لمندوبي الأحزاب العربية

يبدو واضحا تعثر المفاوضات والمساعي لإعادة تشكيل القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة (الجبهة، الإسلامية، التجمع، التغيير) على الرغم من استمرار الاتصالات بين ممثلي الأحزاب الأربعة لغاية هذه اللحظة، ولم تُفض الاتصالات إلى انفراج الأزمة التي خلَّفها قرار لجنة الوفاق، حيث تتمسك الجبهة بقرار اللجنة الذي يمنحها 5 مقاعد من بين 12 مقعدا، وترفض أي تفاوض، كما ترفض تقديم أي تعديل عما منحته إياها لجنة الوفاق، فيما يتبنى التجمع الوطني الديمقراطي الرفض المطلق لقرار اللجنة الذي منحه مقعدين فقط من بين 12 مقعدا، وكذلك الحال بالنسبة للحركة العربية للتغيير التي رفضت قرار اللجنة، أما الحركة الإسلامية، ورغم إصدارها بيانا رسميا يُفيد بقبول قرار "الوفاق"، إلا أن شخصيات قيادية فيها تواصل إطلاق مبادرات قد تحمل انفراج الأزمة، غير أنها لم تلقَ آذانًا صاغية بعد، ولا سيّما في الجبهة.

وأكدت مصادر في التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير عدم مشاركتهما في المؤتمر الصحافي لانطلاق القائمة المشتركة في الناصرة، مساء اليوم الإثنين، الذي أعلنت عنه لجنة الوفاق، تزامنا مع مهلة الـ48 ساعة التي حددها المجلس العام للجبهة أول من أمس السبت وتنتهي الساعة السادسة مساء اليوم.

وقال الناطق بلسان لجنة الوفاق، بروفيسور مصطفى كبها، لـ"عرب 48": "نحن بدورنا دعونا لمؤتمر صحافي بمشاركة الأحزاب الأربعة التي تشكل القائمة المشتركة، وذلك تحت مظلة قرار لجنة الوفاق بعد أن منحنا الأحزاب الأربعة فترة زمنية كافية لتذليل كافة العقبات فيما بينها لإتمام عملية تشكيل القائمة المشتركة وإعلانها".

وحول ما سيكون في المؤتمر الصحافي، قال كبها: "المؤتمر إما سيكون للإعلان عن القائمة المشتركة، وإما سيقول عملنا كل ما في استطاعتنا وهذا ما أنجزناه. لقد حان وقت إنهاء حالة الغموض في قضية المشتركة، لا يجب أن تتواصل هذه الحالة وسط استياء الناس من هذه الحالة، فإما أن تكون مشتركة وإما لا".

وختم كبها بالقول: "نأمل حتى ساعة المؤتمر الصحافي أن تُنهى كافة الملفات بين الأحزاب، علما أن التواصل قائم ومستمر بين كافة الأحزاب في مسعى لإنهاء الخلاف وإعلان المشتركة".

وقال رئيس التجمع الوطني الديمقراطي، د. جمال زحالقة، إن "المؤتمر الصحافي يجري بلا تنسيق مع التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير، وهو لا يمثّل المشتركة بل الجبهة والحركة الإسلامية لا غير".

وقال سكرتير عام الجبهة، منصور دهامشة، لـ"عرب 48": "نحن بدورنا نسعى جاهدين لأن تثمر كافة الاتصالات بين الأحزاب لاتفاق وإعلان القائمة المشتركة، فالأمور لا تحتمل التأجيل والتسويف، نحن نلتزم بقرار لجنة الوفاق الوطني ونحن ملتزمون بهذا القرار".

وحول المشاركة في المؤتمر، قال دهامشة: "حتى هذه الساعة لم نسمع من أي طرف من الأحزاب الأربعة التي تشكل القائمة المشتركة رفضه المشاركة في المؤتمر الصحافي أو الامتناع، والمؤتمر معد ليكون للأحزاب الأربعة".

ورد أحمد دراوشة، عن الحركة العربية للتغيير، على سؤال حول المؤتمر الصحافي لـ"عرب 48": "حتى اللحظة نؤكد أن الحركة العربية للتغيير لن تشارك في المؤتمر الصحافي لإعلان القائمة المشتركة".