إغلاق باب الترشح: "المشتركة" تقدم أوراقها للجنة الانتخابات

إغلاق باب الترشح: "المشتركة" تقدم أوراقها للجنة الانتخابات

قدمت القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة - الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، القائمة العربية الموحدة، التجمع الوطني الديمقراطي، والحركة العربية للتغيير - قائمة مرشحيها للكنيست الـ22، إلى لجنة الانتخابات المركزية برئاسة القاضي حنان ميلتسر، قبيل إغلاق باب الترشح عند الساعة العاشرة من مساء الخميس.

وخاضت الأحزاب العربية انتخابات الكنيست الـ21 التي جرت في التاسع من نيسان/ أبريل الماضي، بقائمتين تحالفيتين، "الجبهة والتغيير" و"الموحدة والتجمع" وحصلت على عشرة مقاعد، بعد أن كانت ممثلة بـ13 مقعدا ضمن القائمة المشتركة بانتخابات 2015.

وتشير استطلاعات الرأي التي نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية، أن إعادة تشكيل القائمة المشتركة، سيمنحها 12 مقعدا بانتخابات الكنيست الـ22 التي ستجري في الـ17 من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وجاء تركيب القائمة المشتركة بتوصية من لجنة الوفاق الوطني بحيث يكون ترتيب القائمة على النحو التالي:

1. أيمن عودة (الجبهة) 2. إمطانس شحادة (التجمع) 3. أحمد الطيبي (العربية للتغيير) 4. منصور عباس (الموحدة) 5. عايدة توما (الجبهة) 6. وليد طه (الموحدة) 7. عوفر كسيف (الجبهة) 8. هبة يزبك (التجمع) 9. أسامة السعدي (العربية للتغيير) 10. يوسف جبارين (الجبهة) 11. سعيد الخرومي (الموحدة) 12. جابر عساقلة (الجبهة) 13.سامي أبو شحادة (التجمع) 14. سندس صالح (العربية للتغيير) 15. إيمان ياسين خطيب (الموحدة) 16. يوسف العطاونة (الجبهة).

ومع انتهاء اليوم الثاني والأخير المحدد لتقديم قوائم الترشيح، علم أن 32 قائمة قدمت ترشيحها للكنيست.

وفشل معسكر اليمين في توسيع التحالف الذي تشكل بوحدة "اليمين الجديد" برئاسة أييليت شاكيد، و"اتحاد أحزاب اليمين" برئاسة رافي بيرتس، حيث تقدم حزبا "زيهوت" برئاسة موشي فيغلين، والحزب الكهاني "عوتسما يهوديت" برئاسة إيتمار بن غفير، بقائمتين مستقلتين لخوض الانتخابات.

هذا، وقدم حزب الوحدة الشعبية الجديد الذي أسسه أسعد غانم، قائمته لخوض انتخابات الكنيست الـ22، وجاء في المكان الأول سميح أسدي، ووفقا لبيان صادر عن عضو اللجنة الإعلامية للحزب، محمد غالب يحيى فإنه "قام وفد من أعضاء اللجنة المركزية في حزب الوحدة الشعبية بتسليم قائمة مرشحي الحزب للانتخابات العامة القريبة إلى لجنة الانتخابات. وقد تم تركيب قائمة المرشحين الأربعة الأوائل من خلال استطلاعات للرأي العام في المجتمع العربي في المناطق المختلفة، بعدها تم إقرار القائمة النهائية في اللجنة المركزية للحزب".

كما قدم حزب كرامة ومساواة، أوراق ترشحه الرسميّة للانتخابات الـ22، وذلك لمرة الأولى، برئاسة محمد السيد الذي اعتبر في تصريحات صحافية أن "شعبنا سيمنحنا ثقته، ونطرح أنفسنا كبديل لنقول أن عصر الاقتتال على الكراسي قد ولى" . وأضاف أن "مرشحينا هم مجموعة معروفة من الأكاديميين يمثلون الأطياف السياسية على اختلافها.