"العليا" تقر ترشح "المشتركة"

"العليا" تقر ترشح "المشتركة"
(فيسبوك)

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، مساء الأحد، استئناف حزب "عوتسما يهوديت" الكهاني على ترشيح القائمة المشتركة لانتخابات الكنيست الـ22. 

في المقابل، أقرت "العليا" ترشح "عوتسما يهوديت" للانتخابات المقررة في الـ17 من أيلول/ سبتمبر المقبل، فيما قررت شطب ترشيح عضوي الحزب باروخ مارزال وبنتسي غوبشتاين.

وقرر خمسة من أصل تسعة قضاة شطب ترشيح غوبشتاين المعروف من تنظيم "لهافا"، والذي يعتبر أحد تلاميذ كهانا وتربطه علاقات متشعبة مباشرة مع تنظيمات كهانية عنصرية.

(فيسبوك)

في حين، قرر ثمانية قضاء شطب ترشيح مارزال، المرشح الثاني في قائمة الحزب، فيما القاضي نوعام سولبيرغ، قرار الشطب، الذي اعتبر تصريحات مارزال العنصرية سقطت منه سهوًا وغير مقصودة.

ووفقًا لقرار المحكمة فإن عشرات القرائن أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن عضوي حزب "عوتسما يهوديت" يحرضان على العنف والعنصرية ضد المجتمع العربي.

ومن ناحية أخرى، حول قرار المحكمة عدم شطب ترشيح القائمة المشتركة للانتخابات اعتبر المركز الحقوقي "عدالة"، الذي مثل القائمة المشتركة في المحكمة، أن "مقدمي طلب الشطب يعلمون منذ البداية أن التلفيقات والأكاذيب التي عرضوها أمام المحكمة لا تستند إلى أي أساس قانوني يمكن أن يؤدي لشطب ترشح القائمة المشتركة، وأن بنود قانون الشطب لا تشمل أي بند من الالتماس الذي قدموه". 

وتابع أن "الهدف الرئيسي من تقديم استئناف على قرار لجنة الانتخابات هو انتهاز فرصة ومنصة أخرى للتحريض على ممثلي المجتمع العربي المنتخبين ومحاولة المس بشرعيتهم وبحق المشاركة السياسية لمجتمع كامل ومنعه من اختيار ممثليه، الأمر الذي تشمله أفكارهم العنصرية ومسيرتهم على خطى المجرم كاهانا". 

ولفت "عدالة" إلى أنه "كان من الواضح أن استئناف حزب عوتسما يهوديت فائض عن الحاجة ولا داعي لعقد جلسة في المحكمة العليا للنظر به، خاصة بعد قرار المحكمة عشية الانتخابات السابقة قبل بضعة أشهر. وقرار المحكمة اليوم يثبت أن الاستئناف جاء بدوافع عنصرية لمنع العرب من ممارسة حقوقهم الأساسية".