النائب أبو شحادة في الكنيست: إعادة الأمل لأبناء شعبنا

النائب أبو شحادة في الكنيست: إعادة الأمل لأبناء شعبنا
النائب سامي أبو شحادة خلال خطابه في الكنيست

قال النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، في أول خطاب له في الكنيست اليوم، الإثنين، إنه سيعمل من أجل إعادة الأمل لأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، والذي لا يمكن تحقيقه إلا بإحقاق المساواة والأسس الديمقراطية وحقوق الإنسان وتحقيق السلام العادل.

كما أشار النائب أبو شحادة في خطابه إلى أهمية محاربة الجريمة في المجتمع العربي، وإعادة الأمن والأمان إلى الشوارع في البلدات والحارات العربية.

ودعا إلى العمل بشراكة من أجل تحقيق المساواة في الفرص، حيث قال: "أريد أن يحصل طفل في جسر الزرقاء على نفس الفرص التي يحصل عليها طفل في قيسارية".

وشدّد أبو شحادة على أن تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية سيكون ممكنا من خلال "دولة جميع مواطنيها"، والتي لا تربط بين حقوق المواطن وبين هويته الوطنية والدينية والجندرية.

وختم أبو شحادة خطابه الأول، بالتوجه باللغة العربية إلى الجمهور بالشكر على الثقة الكبيرة التي تمثلت بنصف مليون صوت للقائمة المشتركة، كما وعد بالعمل الجادّ والمثابر من أجل الدفاع عن حقوق وقضايا المجتمع العربي.