القائمة المشتركة: استمرار العدوان حاجة سياسية لنتنياهو

القائمة المشتركة: استمرار العدوان حاجة سياسية لنتنياهو
تشييع الشهداء اليوم (أ ب)

دانت القائمة المشتركة استمرار العدوان على غزة في اجتماعها ظهر اليوم، الأربعاء، والّذي تسبّب باستشهاد 26 مدنيًّا بريئًا في القطاع حتّى الآن، معتبرةً أنّ العدوان حاجة سياسية لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

واعتبرت القائمة المشتركة أنّ عمليّة الاغتيال، واستمرار العدوان على غزة، إلى جانب عكسهما للذّهنيّة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، فإنّهما يعكسان حاجة سياسية لنتنياهو، الّذي يسعى من خلالهما المحافظة على فرصته بتشكيل حكومة.

وأكدت القائمة المشتركة أن اصطفاف جميع الأحزاب السياسية الإسرائيلية في الكنيست، يعكس الاصطفاف والإجماع الأعمى حول الحجج الأمنية، ويمنع أي نقاش سياسي وانتقادات تجاه المؤسسة الأمنية.

كما اعتبرت أنّ جذر المشكلة هو الاحتلال والحصار المفروض على قطاع غزة من ثلاثة عشر عامًا، وحرمان أهلنا في قطاع غزة من أبسط حقوقهم الإنسانية.

وبناءً على ذلك، دعت القائمة المشتركة إلى فكّ الحصار فورًا والبدء بعمليّة تفاوض سياسيّة تنهي الاحتلال والحصار في الأراضي المحتلة عام 1967، وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ويشنّ الطّيران الحربيّ الإسرائيليّ غارات مستمرّة على مواقع مختلفة في قطاع غزة منذ أمس الثّلاثاء، بعد اغتيال القيادي العسكري في "الجهاد الإسلامي"، بهاء أبو العطا، ليستشهد 26 فلسطينيا، بينهم سيدة (50 عاما) وثلاثة أطفال، وأصيب 73 بجروح متفاوتة، منهم 30 طفلا و13 سيدة.