بركة: انفلات نتنياهو على المشتركة هو نزع شرعيّة عن الجماهير العربيّة

بركة: انفلات نتنياهو على المشتركة هو نزع شرعيّة عن الجماهير العربيّة
رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، "أرشيفية"

قال رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، إن "شرعية وجودنا ونشاطنا السياسي لا نطلبها من نتنياهو وقطيعة والحركة الصهيونية برمتها، لأننا أصحاب البلاد والوطن".

وندد بركة في بيان، اليوم الإثنين، بـ"انفلات بنيامين نتنياهو الشرس والفاشي على القائمة المشتركة ونوابها"، مؤكدا أن "هذا الهجوم نابع من عقلية نتنياهو وما يمثله من عنصرية صهيونية شرسة، ترفض شرعية وجود جماهيرنا الفلسطينية العربية في وطنها، الذي لا وطن لنا سواه".

وقال بركة، إن "هذا الهجوم بالتأكيد يتجاوز مسألة شرعية التمثيل البرلماني، ويتجاوز قضية التشكيلة الائتلافية، ويتجاوز اعتبارات نتنياهو في قضاياه الجنائية، ليتصدر المشهد السياسي في البلاد بفعل نزوعه إلى هدر الدم وشرعنة قيام عناصر شبيهة بالمجموعات النازية الجديدة في أوروبا، أو الكوكلوكس كلان في أميركا، أو عناصر يمينية استيطانية صهيونية بجرائم اغتيال، عدا عن كونه يقود إلى نزع شرعية العمل السياسي للجماهير العربية، بما فيها العمل البرلماني.

وأضاف بركة، إنّ "التجربة التاريخية لليمين الفاشي في إسرائيل، أفرزت محاولة اغتيال رؤساء البلديات في الضفة الغربية في العام 1980، وعشرات الجرائم مثل قتل عائلة دوابشة ومحمد أبو خضير ومحاولة اغتيال نائبين عربيين في الكنيست في العام 2004، وحتى اغتيال رئيس حكومة في إسرائيل الأمر الذي قد يجعل التعرض لنواب القائمة المشتركة، أمرًا ملموسًا بسبب تحريض نتنياهو الدموي".

وختم بركة أقواله، إن "تحريض نتنياهو لنزع الشرعية عن القائمة المشتركة وعن جماهيرنا العربية، مساء الأحد، تزامن مع مرور 4 أعوام على حظر الحركة الإسلامية الشمالية، ومنع نشاطها، وهذا يؤكد ما قُلناه في حينه، أن ذلك القرار استهدف الحركة عينيًا، ولكنه بالتأكيد لن يتوقف عند تلك الخطوة، بل ستطال مجمل نشاطنا وكفاحنا السياسي المشروع.