التجمع يزور رئيس مجلس يافة الناصرة إثر تعرضه لاعتداء جسدي

التجمع يزور رئيس مجلس يافة الناصرة إثر تعرضه لاعتداء جسدي

زار وفد عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس يافة الناصرة، ماهر خليلية، في زيارة تضامنية بعدما تعرض لاعتداء جسدي خلال مزاولة عمله في بناية المجلس.

وكان الوفد مؤلفا من رئيس الحزب جمال زحالقة، والأمين العام، مصطفى طه، ونائبه يوسف طاطور، والنائب امطانس شحادة، وأعضاء هيئات مركزية في الحزب، رياض جمال، عز الدين بدران، أحمد طاطور، عمار طه.

وقالت التجمع أن الزيارة تأتي للتأكيد على ضرورة التصدي لظاهرة العنف في مجتمعنا العربي، ورفضًا للاعتداء على ممثلي الجمهور، الذي هو بمثابة تصعيد خطير لهذه الظاهرة، ويمثّل اعتداءً على كل فرد في البلد، وعلى قرارهم وشرعية اختيارهم.

وفي كلمة الوفد قال الدكتور زحالقة: "نقف إلى جانبك ونشد على يدك لمواصلة مسيرة العطاء والنجاح في يافة الناصرة. أعتبر الهجوم عليك بمثابة دليل على أن إدارتك للبلد سليمة، وهذه شهادة شرف. أنت لم تدافع عن نفسك فحسب إنما دافعت عن البلد وأهله ومصلحته العامة".

وحمّل الوفد مسؤولية هذا الاعتداء للشرطة، التي تتقاعس ولا تقوم بدورها الطبيعي لحماية المواطنين ومنتخبيهم، قائلا إنها بالتالي "تعلب دور المتواطئ مع منفذي الجرائم والعنف في بلداتنا العربية".

وأخيرًا شكر خليلية الوفد على الزيارة والتضامن، والاهتمام عند سماع الخبر منذ اللحظة الأولى. وأكد بأن أعمال كهذه لن تثنيه عن إكمال العمل لأجل البلد ومصلحة أهلها.