تقديم الرد القانوني على طلبات شطب ترشح القائمة المشتركة والنائبة يزبك

تقديم الرد القانوني على طلبات شطب ترشح القائمة المشتركة والنائبة يزبك
(فيسبوك)

قدم المركز القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية في إسرائيل "عدالة"، مساء اليوم الأحد، باسم القائمة المشتركة والنائبة هبة يزبك، رده القانوني للجنة الانتخابات المركزية على طلبات الشطب المختلفة ضد القائمة المشتركة والنائبة يزبك في الانتخابات المقبلة.

وجاء في نص الرد القانوني الذي قدمه "عدالة" أن "طلبات الشطب التي قدمها كل من الليكود و‘يسرائيل بيتينو‘ و‘عوتسما يهوديت‘ لا تستند إلى أي ساس قانوني أو دستوري، بل جاءت بدافع من العنصرية والرغبة في التحريض على المرشحين العرب وإلغاء حق الأقلية العربية في اختار ممثليها السياسيين في الكنيست".

وأكد على أن "طلبات الشطب تستند على تزوير الحقائق وتحليلها بطريقة عنصرية ومضللة، وقام مقدموها باستعمال الترجمة الخاطئة لما قيل وكتب باللغة العربية من أجل تضليل الرأي العام، وأرفقوها كذلك بحملة إعلامية تحريضية ضخمة في محاولة للضغط على أعضاء لجنة الانتخابات المركزية، وعلى القضاة وهيئة المحكمة العليا في حال وصلت الطلبات إلى قاعتها".

ومن أبرز الأمثلة على العنصرية ومحاولات التضليل، كان ما زعم حزب ‘عوتسما يهوديت‘، الذي يمثله الكهاني إيتمار بن غفير، هو أن مجرد تمسك أعضاء القائمة المشتركة بالنضال من أجل المساواة مرفوض لأنه يمس بالفوقية اليهودية، وأن طلب الاعتراف بالغبن التاريخي يشير إلى أن لديهم وعيًا قوميًا خاصًا، وأن تعريف أنفسهم على أنهم عرب فلسطينيون مع رواية تاريخية هو دعوة للإرهاب.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة