المطالبة بإلغاء ضريبتي القيمة المضافة والمُسقفات

المطالبة بإلغاء ضريبتي القيمة المضافة والمُسقفات
النائبة إيمان خطيب ياسين

طالبت النائب إيمان خطيب ياسين (القائمة المشتركة)، في رسالتين وجهتهما لوزير المالية، موشيه كحلون، ومدير سلطة الضرائب، عران يعكوف، ووزير الداخلية، أرييه درعي، وكل من رئيس مركز الحكم المحلي، حاييم بيباس، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، مضر يونس، بفحص إمكانية إلغاء دفع ضريبة القيمة المضافة وضريبة المُسقفات (الأرنونا) للنصف الأول من السنة الجارية.

كما طالبت خطيب ياسين بدراسة إمكانية إلغاء الضريبتين لكل السنة، وذلك نتيجة للوضع الاقتصادي غير المستقر وللأوضاع الطارئة بسبب انتشار فيروس كورونا.

وجاء في الرسالة أن "الإجراءات التي اتخذت من قبل الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، والإجراءات المتوقع اتخاذها، إضافة لحالة الهلع والخوف لدى الناس، أدت إلى حالة من الجمود في أسواق عديدة، وأماكن عمل عديدة، خاصة المصالح المتوسطة والصغيرة، التي باتت تعاني من الأوضاع الاقتصادية السيئة السائدة".

وأشارت خطيب ياسين إلى أن "التراجع الحاد الذي حدث في الاقتصاد العالمي ظهر أثره بأضرار فادحة على السوق المحلي، إذ أن أبرز الخاسرين هم أصحاب المصالح الصغيرة والمتوسطة الذين أعلنوا الإفلاس وإغلاق العديد من هذه المصالح، وهم الآن مطالبون بتسديد الضرائب المختلفة بحسب القانون، إضافة للأجيرين، وسجلت زيادة بأكثر من 600 ألف عاطل عن العمل حتى الآن، ويتوقع أن تزداد الأرقام في الفترة القريبة.