أبو شحادة: الحكومة تتجاهل أصحاب المصالح الجديدة

أبو شحادة: الحكومة تتجاهل أصحاب المصالح الجديدة
النائب سامي أبو شحادة

ناقشت الهيئة العامة للكنسيت صباح اليوم، الخميس، الخطة الحكومية لدعم المستقلين بمبادرة من النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، وعدد من النواب عن قوائم أخرى في الكنيست.

وقال أبو شحادة في خطابه إن "الحكومة تعاقب المبادرين الذين قاموا بفتح مصالح جديدة بدلًا من أن تعوضهم. إن القليل الذي يحصل عليه الآخرون يحرم منه أصحاب المصالح الجديدة على الرغم من أن خسارتهم كبيرة".

وبيّن أنه "في كل عام يتم إغلاق 50 ألف مصلحة بالمعدّل في البلاد، ومن المتوقع أن يتم إغلاق أكثر من 75 ألف مصلحة هذا العام".

وأوضّح أن "الوضع في المجتمع العربي أخطر بكثير، وعلى الحكومة التحرك فورًا لمنع انهيار هذه المصالح"، مطالبًا إياها بـ"تعويض أصحاب المصالح التي افتتحت في أواخر العام 2019 ومطلع العام الجاري 2020".

وختم أبو شحادة بالقول إن "منع انهيار المصالح سيعود بالفائدة على الجميع، فهذه المصالح من شأنها أن تدفع الضرائب للدولة وتقوم بتشغيل العمّال ما سيعود على الاقتصاد ككل بالفائدة، ولذلك فالتحرك في هذا الموضوع ضروري".

وكان أبو شحادة قد وجّه رسالة لوزيري المالية والاقتصاد مع تصاعد أزمة جائحة كورونا، مطالبًا بالقيام بالخطوات اللازمة من أجل تعويض أصحاب المصالح الحديثة الذين لا تشملهم خطة الدعم الحكومي. وبيّن أبو شحادة في رسالته أن "أصحاب المصالح الحديثة هم مجموعة حساسة، وذلك لأنهم قاموا في كثير من الحالات بصرف كل ثروتهم من أجل افتتاح المصلحة، ويقومون شهريًّا بتسديد قروض بنكية".