داء اللولبية النحيفة ينتشر في نهر الأردن وروافده

داء اللولبية النحيفة ينتشر في نهر الأردن وروافده
عن الموقع الطبي leptospirosis

أكد القائم بأعمال المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية، البروفيسور إيتمار غروتو، صباح اليوم الأربعاء، أنه في أعقاب انتشار داء اللولبية النحيفة (البريميات) في أودية الجولان ومنع الدخول إليها، فإن هناك أعراضا تشير إلى تلوث مماثل في نهر الأردن وروافده.

وجاء في نبأ لاحق أنه تقرر إغلاق نهر المجرسة ومنتزه بيت صيدا (بارك هيردين" أيضا.

وقال غروتو، في مقابلة مع موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن التلوث أصاب بالتأكيد نهر الأردن، ويجري التأكد من روافده الحاصباني وبانياس وداني.

وكانت قد تحدثت تقارير صباح اليوم، الأربعاء، عن إصابة خمسة طلب بداء اللولبية النحيفة لدى دخولهم مياه منتزه البطيحة المقاو على أراضي بيت صيدا (بارك هيردين)، وتم تسريرهم في المستشفى.

وأضاف غروتو أنه حتى ساعات صباح اليوم تم تشخيص 14 مريضا أصيبوا ببكتيريا اللولبية النحيفة، ووصفت حالتهم بالمستقرة.

وبحسبه، فإن لا يوجد معلومات عن انتشار الداء في مركز البلاد. كما أشار إلى أن حل مشكلة التلوث هذه تأتي من خلال تجديد تدفق المياه بقوة، بعد سقوط أمطار غزيرة، ما يعني أنه من المرجح أن يمنع دخول هذه الأنهر حتى كانون الأول/ديسمبر – كانون الثاني/يناير.

وأضاف أنه في الأنهر التي تتدفق فيها المياه بقوة يسمح الدخول إليها، باعتبار أنها تخلو من التلوث.

وعلى صلة، قال الطبيب البيطري المختص بأمراض البقر، د. دورون تيومكين، في مقابلة مع الصحيفة، إنه لوحظ مؤخرا تزايد عدد حالات الإجهاض في قطعان البقر، وتبين أنها مصابة بأحد أنواع اللولبية النحيفة، والتي يعتبر الخنزير البري والحيوانات البرية مصدرها، والتي تتواجد بكثرة في الجولان، وتنقل المرض إلى المياه عن طريق البول.

كما أشار تيموكين إلى أن هذا المرض قائم كل الوقت، ولكن ليس بهذه المستويات التي انتشرت في العالم الحالي، خاصة وأن الشتاء الأخير كان شحيحا بالأمطار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018