حيفا: إضراب المطاعم في شارع بن غوريون

حيفا: إضراب المطاعم في شارع بن غوريون
من اجتماع اليوم

أعلن أصحاب المطاعم والمقاهي في جادة الكرمل (بن غوريون) في الحي الألماني في مدينة حيفا، اليوم الخميس، الإضراب يوم الإثنين المقبل، وإغلاق الشارع، احتجاجا على قرار البلدية رفع ضريبة المسقفات (الأرنونا)، وإلغاء الاحتفالات التي يمتاز بها الشارع.

ويأتي القرار عقب اجتماع أصحاب المصالح والمحال التجارية في الشارع الذي يعتبر عصب الحياة في البلدة التحتى ومركز النشاط الترفيهي الليلي في المدينة، تباحثوا خلاله في الإجراءات المتاحة للاحتجاج على قرارات البلدية.

وفي بيان مقتضب صدر عن أصحاب المحال، جاء أنه تقرر "إضراب المطاعم والمقاهي في شارع بن غوريون في قلب الحي الألماني في حيفا احتجاجا على عدم تجاوب رئيسة بلدية حيفا".

وأضاف البيان أن "أصحاب المطاعم والمقاهي في شارع بن غوريون في حيفا أعلنوا عن الإضراب  مساء يوم الإثنين القادم بعد أن وصلت الاتصالات والمفاوضات مع رئيسة البلدية عينات كاليش إلى طريق مسدودة".

وأوضح البيان أن رئيسة البلدية "لم تتجاوب مع المطالب التي طرحها أصحاب المحلات". 

وأضاف أن البلدية قررت "رفع ضريبة الأرنونا كما وعلم أنه ستلغى الاحتفالات التي تقام في الشارع الذي يشهد زيارة مئات الآلاف سنويا. مما سيتسبب للمحلات بضائقة مادية".

وأوضح أصحاب المحال التجارية في الشارع، أن الإضراب يبدأ يوم الإثنين الخامس من آب/ أغسطس الجاري، في تمام الساعة السابعة مساء، حيث سيتم إغلاق جميع المطاعم والمقاهي، وسوف يتم إخراج الطاولات والكراسي إلى الشارع، وإغلاقه تعبيرًا عن الاحتجاج.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"