الفلسطينيون وإضاعة الفرص

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

 د. وليد سالم

مع طرح أي مبادرة سياسية جديدة تجاه القضية الفلسطينية، تعلو الأصوات التي بعضها دولي وبعضها عربي، وبعضها مما يسمى بحركات السلام الإسرائيلية، مطالبة الشعب الفلسطيني وقيادته ألا يضيعوا الفرصة، وأن يقوموا بنقاش المبادرة والتفاوض حولها للحصول على أكبر قدر مما يمكن الحصول عليه.

تحتاج هذه الأطروحة إلى تفكيك، سيما وأنها تظهر وكأنها دعوة عقلانية من جهة، كما أنها تستند إلى ما تسميه بالنتائج الكارثية للرفض الفلسطيني، وذلك على غرار القول: رفضتم قرار التقسيم عام 1947، والذي كان يعطيكم أقل من نصف فلسطين التاريخية، فكانت النتيجة أن إسرائيل قامت على 78 في المئة من أرض فلسطين (أي اكثر من ثلاثة أرباعها) بعد أن هزمتكم عام 1948؛ ورفضتم عرض إيهود براك عام 2000 للانسحاب من 80 في المئة من أرض الضفة والقطاع؛ ثم عرض إيهود أولمرت عام 2008 بالانسحاب من 94 في المئة من أراضي الضفة، والذي أتى بعد ثلاثة أعوام من انسحاب إسرائيل من قطاع غزة وتفكيكها للمستعمرات هناك، وذلك لكونهما لم يلبيا المطالب الفلسطينية المشروعة بشأن اللاجئين والقدس بشكل خاص، ضمن قضايا أخرى رفضتم التنازل عنها بأنها تمثل جوهر القضية الفلسطينية. فماذا كانت النتيجة؟

لقد جاءت (كما يقول هؤلاء) بأن حصلتم على عرض ترامب عام 2020 بأن تأخذوا ما لا يزيد عن 70 في المئة من أراضي الضفة، مضافًا إليها 13٫5 في المئة قد يجري نقلها إلى دولة فلسطين من المناطق الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، ومن منطقة المثلث المقترح في خطة ترامب تحويلها إلى فلسطين، بعد أن تقبل فلسطين بالشروط الأميركية - الإسرائيلية الواردة في الخطة.

ويكمل القائلون بهذه الحجج محذرين: إذا لم تقبلوا خطة ترامب أيها الفلسطينيون، فستكون الخطة القادمة أسوأ لكم، وستقدم لكم الأقل، ويضيفون أن خطة "صفقة القرن" قد تكون العرض الأخير الذي لن تكون المزيد من "الفرص" بعده، بل ستستبدله إسرائيل وأميركا بالتوجه لضم الضفة كاملة إلى إسرائيل من دون " منح" الفلسطينيين أي شيء. وينتهي طارحو هذه الحجج بدعوة الفلسطينيين للقدوم إلى الطاولة للتفاوض، بادئين بطرح مشروع مضاد لـ"صفقة القرن"، كما طالبهم بذلك وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مؤخرًا.

في ظل الضعف والانقسام الفلسطيني، والتفكك العربي، وتراجع حالة الكفاح الوطني والشعبي، تبدو هذه الطروحات مقنعة لعدد من العرب الذين نصحوا الفلسطينيين بالتفاوض حول الصفقة، قبل أن يفرض عليهم ما هو أسوأ منها. ويقول لسان حال بعض البريئين من هؤلاء: اذهبوا واطرحوا مواقفكم وقاتلوا من أجلها، وذلك بغض النظر عما يعرضه الأميركان والإسرائيليون.

إلى هنا تنتهي حجج هذا التيار.

يتجاهل هذا النمط من التفكير حقائق أساسية، لعل منها أن الفلسطينيين لم يضيعوا الفرص، بل إنهم قد اقتنصوا خطأ برأي هذا المقال ، أخطر وأدق ما ظهر، وكأنه فرصة عرضت عليهم بعد حرب الخليج الأولى، وقبلوا ضمن ذلك بتنازلات قاتلة، إذ وافقوا على التمثيل ضمن وفد أردني - فلسطيني مشترك لمفاوضات مدريد عام 1991، ثم قبلوا عدم تجميد بناء المستوطنات الاستعمارية خلال فترة المفاوضات، وتأجيل قضايا القدس واللاجئين والحدود والأمن والمياه إلى مرحلة التفاوض حول ما سمي بالحل النهائي، التي كان يفترض أن تبدأ في السنة الثالثة بعد التوقيع على اتفاق إعلان المبادئ (الشهير بإسم اتفاق أوسلو) عام 1993.

كل العالم يعرف ماذا جرى بعد ذلك، إذ فشل التوصل إلى الحل النهائي حتى عام 1999 كما كان متفقًا عليه، ومنذ ذلك الحين تواصل الاستيطان الاستعماري تحت غطاء المفاوضات، وارتفع عدد المستوطنين المستعمرين في فلسطين المحتلة عام 1967 من 90 ألفًا عام 1991، إلى ما يزيد عن 653 ألفًا حتى نهاية عام 2017 (الإحصاء المركزي الفلسطيني، 2019).

يعني ما سبق، أن الشعب الفلسطيني لا زال يجابه مشروعًا استيطانيًا استعماريًا بدأ على أيادي رجال الاعمال اليهود والمستعمرين الألمان والأميركان منذ بداية القرن التاسع عشر، واستمر بعد ذلك على يدي الحركة الصهيونية منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى اليوم. قوام هذا المشروع يرتكز إلى اقتلاع شعب من أرضه بالتدريج والسيطرة على أرضه، وإحلال المستوطنين المستعمرين مكانهم. في إطار هذا الفهم، يمكن استنتاج أن أي تسويات يسعى لها المشروع الاستيطاني الاستعماري مع الشعب الأصلاني لا تعدو كونها "وقتًا مستقطعًا"، يسعى المشروع الاستيطاني الاستعماري للتمتع به من أجل استثماره لتوسيع ذاته، واستكمال السيطرة على كامل أرض الشعب الأصلي، محولة في حالتنا إلى "أرض إسرائيل" التي هي حق حصري "لشعب إسرائيل"، كما جاء في "قانون القومية" الإسرائيلي عام 2018.

من هذا المنطلق، يصبح الحديث عن الفرصة للشعب الأصلي للانخراط في تسوية ما، لن تكون إلا مؤقتة وفق منطق المشروع الاستيطاني الاستعماري، خطلا مقصودًا ليس الهدف منه سوى التغطية على الفرصة الحقيقية، والتي تتمثل بإقناع الشعب الأصلي عبر التفاوض لمنح فرصة للمشروع الاستيطاني الاستعماري، ليتوسع من دون مقاومة كبيرة من ذلك الشعب الأصلي، تحت غطاء ما يسمى بالتسوية السياسية المتفق عليها، وكذلك عبر قيام الشعب الأصلي بمنح الشرعية عبر تلك التسوية، التي يوقع عليها لما يقوم به المستوطنون المستعمرون على حساب الشعب الأصلي.

بهذا الفهم، تتفكك أطروحة الفرصة، فإذ تطرح وكأنها فرصة للشعب الأصلي، فذلك ليس إلا خداعًا، حيث أن كل تسوية هي مؤقتة فقط في حالة المشاريع الاستيطانية الاستعمارية، وبالتالي فإن ما يطرح كفرصة للشعب الأصلي ليس في الواقع الحق إلا فرصة للمشروع الاستيطاني الاستعماري لكي يستكمل توسعه وابتلاع مزيد من الأرض.

وفي المقابل، يتم تحميل الضحية المسؤولية عن توسع المشروع الاستيطاني الاستعماري، ويجري الترويج بأن المشروع الاستيطاني الاستعماري قد نمى نتيجة لأخطائها، فالمذنب هو الضحية دائمًا وفق المنطق الاستيطاني الاستعماري الذي يستبطنه بعض العرب. في هذا الإطار، يقدم المشروع الاستيطاني الاستعماري مشاريعه للتسوية بمساعدة الدولة الاستعمارية الأم له (في حالتنا هي الولايات المتحدة الأميركية)، بحيث يأتي كل مشروع ليقدم أدنى مما قدمه المشروع السابق له، وهو ما يعني أن كل مشروع تسوية استعماري يهدف لتدجين الشعب الأصلي للقبول بمستوى معين من التنازلات، ثم يليه مشروع آخر ليطالب بتنازلات أكبر، وذلك حتى وصلنا لصفقة ترامب التي تطالب الفلسطينيين بالتوقيع على التنازل الكامل عن بلادهم، وقبول العيش بما لا يتجاوز الحقوق الفردية المقدمة كمكرمة من الدولة الصهيونية، التي ستبقي السيطرة الأمنية والسيادية على كل البلاد من البحر إلى النهر، والتي إذا ما نشأت دولة فلسطينية داخلها، فإنها ستكون دولة البقايا المعدومة السيادة والخاضعة خضوعًا تاما لإسرائيل الكبرى التي تؤسس لها الصفقة.

في إطار ذلك، لن يكون هناك معنى "لاقتراح" وزير الخارجية الأميركي، بومبيو، بأن يحضر الفلسطينيون إلى الطاولة ويقدموا عرضهم البديل لـ"صفقة القرن"، فقد سبق أن طرح الفلسطينيون عروضهم التي تمثل الحد الأدنى بالنسبة لهم، ابتداءً من أطروحة الحكم الذاتي الكامل المشروط بوقف الاستيطان الاستعماري وقفًا شاملًا، على طريق الوصول للدولة ذات الاستقلال الكامل، وذلك كما ظهر في أطروحة الوفد الفلسطيني الذي رئيسه القائد الراحل فيصل الحسيني في مفاوضات واشنطن عام 1992، والتي تلت مؤتمر مدريد لعام 1992. وتلى ذلك أطروحات فلسطينية أخرى، كانت تواجه كلها برفض أميركي - إسرائيلي، ونشأ عن هذا الرفض صيغ متفق عليها كانت دائمًا، أقل من السقف الأدنى المقبول فلسطينيا، وذلك طيلة فترة ما أسمي بالمفاوضات الانتقالية.

وبعد انتهاء تلك المفاوضات الانتقالية، جرى البدء بالمفاوضات حول ما أطلق عليه "الحل الدائم" بدءًا من كامب ديفيد لعام 2000، الذي اصطدم بالحد الأدنى الفلسطيني للدولة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين بالموقف الأميركي - الإسرائيلي الرافض لهذا الحل، وفشلت مفاوضات كامب ديفيد 2000، وأولمرت - عباس 2008. وجون كيري بين العامين 2013 - 2014، نتيجة لهذا الرفض الملازم للمشروع الاستيطاني الاستعماري، وليس جراء إضاعة الجانب الفلسطيني للفرصة كما يشاع، وكأنه كان على الجانب الفلسطيني أن يقبل فرصة يتنازل بموجبها عن القدس وعودة اللاجئين، وببقاء الكتل الاستيطانية الاستعمارية على أرضه.

لهذا كله، ينبغي رفض عرض بومبيو لتكرار التجربة ذاتها مرة أخرى، بخوض مفاوضات لا معنى لها، وفي ظل الاشتراطات الأميركية - الإسرائيلية المطروحة التي لا تؤدي إلا للدخول في سوق المقايضات التي تقود إلى التنازلات الفلسطينية. ولو كان بومبيو جديًا ومنصفًا في طرحه، فكان يتوجب عليه أن يطرح قضايا مثل وقف الاستيطان الاستعماري والتنازل عن هبات أميركا لإسرائيل في "صفقة القرن" كأمور مسبقة لازمة، نعلم علم اليقين أنه لن يطرحها كقاعدة قبل بدء أي مفاوضات على قاعدة الندية بديلا للإملاء.

بناءً على هذا التفكيك، يستنتج المرء أن استمرار المشروع الاستيطاني الاستعماري من دون أن يوقع ضحاياه على مشروعيته من خلال تسويات مؤقتة، هي لصالح ذلك المشروع، هو أمر أصح وأجدى لصالح الحفاظ على شرعية الكفاح وجذوته عند الشعب الأصلي، مهما طال هذا الكفاح. وتعلمنا تجربة أوسلو بأخطائها ونتائجها هذه النتيجة بسطوع تام، كما يتبين على الأرض.

وإذا ما ظهرت تجربة الكفاح الفلسطيني لمواجهة "صفقة القرن" حتى الآن، كتجربة متعثرة يشوبها الانقسام والتخبط والرهان على عودة المفاوضات غير المجدية، بعد انتخاب حكومة أخرى لا يرأسها بنيامين نتنياهو في إسرائيل، والكفاحات الميدانية العشوائية التي لا تراكم، فإن من الأجدى معالجة هذه التعثرات وليس العودة إلى المفاوضات، وذلك من أجل إعادة بناء مسار وطني تحرري قادر على إعادة فلسطين إلى الخارطة، وبحيث يشمل هذا المسار أشكال الكفاح الميداني الإبداعي، والاقتصادي التنموي ، والقانوني والدبلوماسي السياسي، وليس الاقتصار على الأخير كما هو جارٍ حتى الآن من قبل المستوى الرسمي الفلسطيني.



الأغوار الفلسطينية في ظل

الأغوار الفلسطينية في ظل "صفقة القرن": صراع وجود وإثبات هوية

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم "لا تهمنا"

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

الاشتباك مع دعاة

الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد "صفقة القرن"

"ما هو البديل؟"... السؤال الشرعي

دراسة إسرائيلية:

دراسة إسرائيلية: "صفقة القرن" تنطوي على مخاطر بجميع المجالات

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل "صفقة القرن"

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد "صفقة القرن" أمام السفارة الأميركية في تل أبيب

بينيت:

بينيت: "صفقة القرن" خطيرة ونتنياهو لن ينفذ الضم بدوني

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث "صفقة القرن"

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد "صفقة القرن"

  7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة

7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة "صفقة القرن"

القدس في

القدس في "صفقة القرن": تحليل وبدائل

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد "صفقة القرن"

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

نتنياهو للناخبين:

نتنياهو للناخبين: "صفقة القرن" تضع شروطا تعجيزية أمام الفلسطينيين

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

"وثيقة شرف" شعبية في نابلس رفضًا لـ"صفقة القرن"

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون "صفقة القرن"

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

واشنطن:

واشنطن: "صفقة القرن" تشكل أساسًا للتفاوض ولن يتم فرضها

كيف نحبط صفقة ترامب؟

كيف نحبط صفقة ترامب؟

ندوة سياسية حول إسقاطات

ندوة سياسية حول إسقاطات "صفقة القرن" في حيفا

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة "صفقة القرن"

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

القمة الأفريقية:

القمة الأفريقية: "صفقة القرن" تشبه قوانين نظام الأبرتهايد

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

مجلس الأمن: شطب إدانة

مجلس الأمن: شطب إدانة "صفقة القرن" والتراجع عن المؤتمر الدولي

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ"صفقة القرن"

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة "صفقة القرن"

د. عادل مناع:  بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

د. عادل مناع: بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

"البرلماني العربي" يرفض التطبيع مع إسرائيل ويتمسك بالمبادرة العربية

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ"صفقة القرن" إلى سلة المهملات

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين "صفقة القرن"

في انتظار مجلس الأمن

في انتظار مجلس الأمن

النواب الديمقراطيون:

النواب الديمقراطيون: "صفقة القرن" ترخيص للانتهاكات الإسرائيلية وإدامة الاحتلال

مظاهرة في تونس تندد بـ

مظاهرة في تونس تندد بـ"صفقة القرن"

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد "صفقة القرن"

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

كوشنر يحمل عباس

كوشنر يحمل عباس "مسؤولية" التصعيد الأمني في القدس والضفة

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من "صفقة القرن"

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد "صفقة القرن"

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

الاتحاد الأوروبي يعارض

الاتحاد الأوروبي يعارض "صفقة القرن": لن تمر بهدوء

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط "صفقة القرن"

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان:

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان: "صفقة القرن" في سياق تاريخي

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث "صفقة القرن"

نصف الإسرائيليين:

نصف الإسرائيليين: "صفقة القرن" تدخل أميركي في الانتخابات

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت "صفقة القرن"

نتنياهو في مصيدة

نتنياهو في مصيدة "صفقة القرن": معارضة اليمين واعتراض الأميركيين

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "الدولة المستحيلة" و"صفقة القرن"

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد "صفقة القرن"

 بعد الإعلان عن

بعد الإعلان عن "صفقة القرن": زيارة سرية لرئيسة الـCIA إلى رام الله

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ"صفقة القرن"

الجامعة العربية ترفض

الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن"؛ عباس: ليتحمل الاحتلال مسؤولياته الأمنية

"أحرار سورية": صفقة القرن نتيجة لكم أفواه الحرية والكرامة

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد "صفقة القرن"

 عباس يلتقي السيسي في القاهرة

عباس يلتقي السيسي في القاهرة

احتجاجات شعبية ضد

احتجاجات شعبية ضد "صفقة القرن": "خطة الإملاءات لن تمر"

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء "صفقة القرن"

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ"صفقة القرن"

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد "صفقة القرن"

حياكة

حياكة "صفقة القرن": الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة المجهول

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ"صفقة القرن"

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

اليوم: وقفات احتجاجية ضد

اليوم: وقفات احتجاجية ضد "صفقة القرن"

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون "صفقة القرن"

"من الاحتلال للاستقلال"؟ السلطة الفلسطينية تتبرّأ من "أوسلو"

"صفقة القرن": توافق إسرائيليّ -أميركيّ حول الجوهر واختلافات شكليّة

"صفقة القرن": الاحتلال يتوقع مواجهات ويحشد قوات كبيرة بالقدس

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على "صفقة القرن"

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

التفكجي:

التفكجي: "صفقة القرن" ستحوّل الضفة لـ"سجون كبيرة" وبلا تواصل جغرافي مع الجوار

عريقات:

عريقات: "صفقة القرن" خطة أعدها نتنياهو ومجلس المستوطنات عام 2011

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

حملة

حملة "الدولة الديمقراطية الواحدة" تدعو إلى مواجهة الاستعمار 

المقاومة الشعبية أو

المقاومة الشعبية أو "صححي يا فلسطين أخطاءك بحق إسرائيل"

غانتس سيطرح

غانتس سيطرح "صفقة القرن" لمصادقة الكنيست

"المثلث" في "صفقة القرن": تصور غير واقعي

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ"صفقة القرن"

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد "صفقة القرن"

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

تفاصيل

تفاصيل "صفقة القرن": القدس.. اللاجئون.. المثلث.. الأسرى.. الحدود.. غزة...

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ"صفقة القرن"

الخطورة في

الخطورة في "صفقة القرن"

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد "صفقة القرن" بباقة الغربية

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ"صفقة القرن"

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

الديمقراطيون يهاجمون

الديمقراطيون يهاجمون "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "صفقة القرن" ترسخ الأبارتهايد ولا تنقذ نتنياهو

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد "صفقة القرن"

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ"صفقة القرن"

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

عباس عن

عباس عن "صفقة القرن": أول القصيدة كُفر

دونالد ترامب يعلن بنود

دونالد ترامب يعلن بنود "صفقة القرن"

المشتركة ترفض ما يُسمى

المشتركة ترفض ما يُسمى "صفقة القرن" جملةً وتفصيلًا

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

"صفقة القرن" تقترح إمكانيّة ضم المثلث لدولة فلسطينية مستقبلية

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل "صفقة القرن"

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ"حقوق اليهود التاريخية" في الضفة الغربية

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن "صفقة القرن" لن تمر

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

مجلس المستوطنات يعارض

مجلس المستوطنات يعارض "صفقة القرن": تشمل مفاوضات على دولة فلسطينية

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل  نشر

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل نشر "صفقة القرن"

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

لمناقشة تداعيات

لمناقشة تداعيات "صفقة القرن": عباس يدعو قادة حماس لاجتماع القيادة الطارئ

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

ملف |

ملف | "صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

"صفقة القرن": حماس تدعو لـ"النفير العام" وفتح بـ"حالة استنفار كامل"

ترامب: الإعلان عن

ترامب: الإعلان عن "صفقة القرن" الثلاثاء في السابعة مساءً

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل "صفقة القرن" الأميركية

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

"صفقة القرن": حل الدولتين بمقاييس اليمين الإسرائيلي

اشتراطات خليجية للمشاركة في

اشتراطات خليجية للمشاركة في "صفقة القرن": إصرار أقرب للتخلّي

"يوم غضب": رفض فلسطيني مطلق لـ"صفقة القرن"

نتنياهو عن

نتنياهو عن "صفقة القرن": خطة تدفع مصالحنا الأكثر أهمية

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

"صفقة القرن لمساعدة نتنياهو ولصرف الأنظار عن محاكمة ترامب"

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما "صفقة القرن"

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث "صفقة القرن" مع ترامب

غانتس يلبي دعوة ترامب:

غانتس يلبي دعوة ترامب: "صفقة القرن" حجر أساس لأي تسوية

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

"صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

نحو انتفاضة ثالثة

نحو انتفاضة ثالثة

"كاحول لافان" تبحث تلبية أو رفض دعوة ترامب لغانتس

تحليلات:

تحليلات: "صفقة القرن" إنجاز لنتنياهو لكنها تستدعي انتفاضة أخرى

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

حماس تتوعد

حماس تتوعد "صفقة القرن"

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق "صفقة القرن"

"صفقة القرن": 4 شروط تعجيزية لإقامة الدولة الفلسطينية

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

غانتس أيّد نشر

غانتس أيّد نشر "صفقة القرن" بعد استياء إدارة ترامب منه

تقرير: ترامب يدرس طرح

تقرير: ترامب يدرس طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية