خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في 28 كانون الثاني/ يناير 2020، تفاصيل الشق السياسي لخطتها لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن". وجاء هذا الإعلان بعد نحو ثمانية أشهر على نشر واشنطن الشق الاقتصادي من الخطة بعنوان: "السلام من أجل الازدهار"، في ورشة عملٍ عقدت في العاصمة البحرينية، المنامة، في حزيران/ يونيو 2019. وبهذا تكون معالم خطة إدارة ترامب لسلامٍ مفترض بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد اكتملت ملامحها، بعد ثلاث سنوات من الحديث المتواتر عنها. وقد تمَّ جمع الشقين، السياسي والاقتصادي، للخطة بعنوان: "السلام من أجل الازدهار: رؤية لتحسين حياة الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي".

الإطار العام للخطة

جاءت الخطة، في شقيها السياسي والاقتصادي، في 181 صفحة، وتتضمن 22 قسمًا تغطي حزمة واسعة من القضايا، مثل: الطموحات المشروعة للطرفين، ومفهوم حل الدولتين، ووضع القدس، والسيادة، والحدود، والأمن، واللاجئون، والمعتقلون، والمعابر، وقطاع غزة، والتبادل التجاري. أما في الجانب الاقتصادي، فإنها تشير إلى سعيها إلى تأمين استثمارات دولية بقيمة أكثر من 50 مليار دولار على مدى عشر سنوات، ضمن مقاربةٍ لتحقيق اندماج اقتصادي إقليمي. وتشتمل الخطة على أربعة ملاحق، يتضمن الأول الخرائط المقترحة لحدود الدولتين، الفلسطينية والإسرائيلية، ويعالج الثاني الاعتبارات الأمنية لإسرائيل، وخصوصًا لناحية سيطرتها المطلقة على منطقة غور الأردن، في حين يتضمن الثالث المعايير الأمنية التي ينبغي للدولة الفلسطينية المفترضة أن تلتزمها في محاربة الإرهاب. أما الملحق الرابع، فيرسّخ السيطرة الإسرائيلية الأمنية المطلقة على الدولة الفلسطينية "منزوعة السلاح"، بما في ذلك حقّها في التعامل المباشر مع أي تهديداتٍ تراها داخل حدودها. كما أنه يؤكد سيطرة إسرائيل على المعابر الدولية مع كل من الأردن ومصر، فضلًا عن تحكّمها في المياه الإقليمية للدولة الفلسطينية المقترحة.

أبرز البنود

1. طبيعة الدولة الفلسطينية
بعنوان فرعي "حل واقعي لخيار الدولتين"، تعرض الخطة على الفلسطينيين دولةً منقوصة السيادة، مقيّدة بحدود الأمن الإسرائيلي، منزوعة السلاح، مقطّعة الأوصال، تصل بينها جسور وأنفاق تحت إشراف أمني إسرائيلي. لكن حتى هذه الدولة مشروطةٌ باعتراف الفلسطينيين بإسرائيل دولة يهودية، ورفض ما تعدّه إسرائيل "الإرهاب بأشكاله كافة" ومحاربته، والقبول بترتيباتٍ خاصةٍ تلبي الاحتياجات الأمنية لإسرائيل، بما فيها القيام بعملياتٍ أمنيةٍ داخل حدود الدولة الفلسطينية. كما تشترط الخطّة على الفلسطينيين القبول بالمسؤولية الأمنية الإسرائيلية وسيطرتها على المجال الجوي غرب نهر الأردن. وتلمّح الخطة إلى مسؤولية الدولة الفلسطينية في التصدّي لحركات المقاومة الفلسطينية؛ وهو ما يُفهم منه الدفع إلى اقتتال داخلي فلسطيني - فلسطيني. وتشترط الخطّة على الفلسطينيين، قبل قيام الدولة، بناء مؤسسات شفافة ومحاربة الفساد، وإصلاح النظام التعليمي و"وقف التحريض على الكراهية"، وعندها "إذا تم اتخاذ هذه الخطوات، واستيفاء المعايير المنصوص عليها في هذه الرؤية، فإن الولايات المتحدة ستدعم قيام دولة فلسطينية".

2. الأرض والترانسفير
تقرّ الخطة بأن 87% من الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل في الضفة الغربية، سيتم ضمها إلى إسرائيل. وفي حين سيعيش 97% من الفلسطينيين في الضفة الغربية داخل الدولة الفلسطينية المقترحة، فإن الـ 3% المتبقين من المواطنين الفلسطينيين سيعيشون "ضمن جيوب فلسطينية داخل الأراضي الإسرائيلية، تخضع للسيادة الإسرائيلية. وعلى الرغم من أن الخطة تشدّد على أنه لا ينبغي "اقتلاع الناس – عربًا أو يهودًا – من أراضيهم"، على أساس أن ذلك سيقود إلى فوضى واضطرابات أهلية، فإنها تطرح، في المقابل، ترانسفيرًا ديموغرافيًا لرفع العبء عن إسرائيل، وخصوصًا في منطقة المثلث، والتي تحددها الخطة بـ "كفر قرع، عرعرة، باقة الغربية، أم الفحم، قلنسوة، الطيبة، كفر قاسم، الطيرة، كفر برا، جلجولية"، وهي البلدات التي يقطنها فلسطينيون يحملون الجنسية الإسرائيلية.
وتفسّر الخطة ذلك بأن هذه البلدات كان من المفترض أن تكون تحت السيطرة الأردنية خلال مفاوضات الهدنة عام 1949، إلا أنها بقيت بيد إسرائيل لأسبابٍ عسكرية، "تلاشت أهميتها منذ ذلك الحين". وتضيف الخطة بأنها تدرس إمكانية إعادة رسم الحدود الإسرائيلية، بحيث تصبح البلدات الفلسطينية في المثلث جزءًا من الدولة الفلسطينية، "خاضعة لقوانينها وأحكامها القضائية". وفي المقابل، تضم إسرائيل مستوطنيها ومستوطناتها في الضفة الغربية، المقامة على أراض الأصل أن تكون خاضعة لسيادة الدولة الفلسطينية، بحسب قرارات الشرعية الدولية.

3. القدس
تنصّ الخطة على أن القدس ستبقى عاصمة موحدة لدولة إسرائيل، ضمن حدودها البلدية القائمة اليوم، أما عاصمة دولة فلسطين فتكون في الجزء الشرقي من المدينة في المناطق الواقعة شرق الجدار الأمني القائم وشماله، بما في ذلك كفر عقب، والقسم الشرقي من شعفاط، وأبو ديس، ويمكن تسميتها القدس، أو أي اسم آخر تحدده الدولة الفلسطينية. وقد أكد بنيامين نتنياهو بعد الإعلان عن الخطّة بأن العاصمة الفلسطينية ستكون في أبو ديس التي تقع على بعد 1.6 كيلومتر شرقي البلدة القديمة في القدس. أما الأماكن الإسلامية المقدسة، فإن الخطّة تعيد طرح "الرعاية الدينية" الهاشمية الأردنية بدلًا من السيادة الفلسطينية، في حين تبقى السيادة المادية دومًا إسرائيلية. وتنص الخطة على أنه سيسمح للسكان الفلسطينيين المقيمين في القدس، "ما وراء خط الهدنة لعام 1949، ولكن داخل الجدار الأمني القائم بخيار من ثلاثة: أن يصبحوا مواطنين إسرائيليين. أن يصبحوا مواطنين فلسطينيين. أو الاحتفاظ بوضعهم كمقيمين دائمين في إسرائيل".

4. الحدود والأمن
تؤكد الخطّة والخريطة المقترحة للدولة الفلسطينية أن غور الأردن سيبقى تحت السيادة الإسرائيلية المطلقة، وأن إسرائيل ستكون مسؤولة عن الأمن في كل المعابر الدولية إلى الدولة الفلسطينية، بما في ذلك معبر رفح، والذي سيتم وضع ترتيبات خاصة به بين إسرائيل ومصر. كما سيكون للبحرية الإسرائيلية الحق في منع واعتراض وصول الأسلحة والمواد المحظورة التي تدخل في صناعة الأسلحة، من دخول دولة فلسطين بما في ذلك غزة. ومع أن الخطة تنص على حق الدولة الفلسطينية في تطوير ميناء خاص بها، وإمكانية الوصول إلى منشآت إسرائيلية محدّدة في ميناءي حيفا وأسدود، فإنها تضع ذلك كله تحت إشراف إسرائيلي. وبموجب الخطة، لن يكون لدولة فلسطين الحق في الدخول في اتفاقيات عسكرية أو استخباراتية أو أمنية مع أي دولة أو منظمة تهدّد الأمن الإسرائيلي، "وهذا أمر تحدّده إسرائيل". كما أنه لن يكون للدولة الفلسطينية الحق في تطوير قدرات عسكرية، أو شبه عسكرية، داخل أراضي دولتها أو خارجها. وسيكون من حق إسرائيل أن تقوم بعمليات اقتحام عسكرية لمناطق الدولة الفلسطينية في حال وجود أي تهديد أمني يستهدفها.

5. اللاجئون
تشدّد الخطة على أن توقيع اتفاقية الإسرائيلية - الفلسطينية ينبغي أن يتضمّن إنهاء أي مزاعم تاريخية أو حقوقية للفلسطينيين، مثل "حق العودة". وتؤكد بوضوح أنه "لن يكون هناك أي حق في العودة، ولا استيعاب لأي لاجئ فلسطيني في دولة إسرائيل". فوق ذلك، تعتبر الخطة أن ثمّة مشكلة لجوء يهودية كذلك متمثلة في اليهود الذين "طردوا من الدول العربية بعد وقت قصير من إقامة دولة إسرائيل"، وبأنهم يستحقّون حلًا منصفًا "ينبغي أن يتم تطبيقه في إطار آلية دولية مناسبة منفصلة عن اتفاقية السلام الإسرائيلية - الفلسطينية". وفي هذا السياق، تؤكّد الخطة أن "الإخوة العرب" للفلسطينيين "يتحمّلون المسؤولية الأخلاقية عن إدماجهم في بلادهم"، كما دمجت إسرائيل اللاجئين اليهود. وتشدّد على أن اللاجئين المستقرّين في أماكن دائمة لن يسمح لهم بالعودة والتوطين، بما في ذلك الانتقال إلى الدولة الفلسطينية، مع بقاء حقّ التعويض لهم ضمن آلية دولية خاصة. وتعرض الخطة ثلاثة خيارات على اللاجئين الفلسطينيين الذين لا يحظون بإقامة دائمة في أي مكان:

• استيعابهم ضمن الدولة الفلسطينية المقبلة، ولكن ضمن قيود مشدّدة، مثل ضرورة وجود اتفاق بين إسرائيل والدولة الفلسطينية على معدل حركة اللاجئين من خارج الضفة الغربية وقطاع غزة إلى دولة فلسطين. ويتحدّد ذلك بناء على القدرات الاستيعابية الاقتصادية للدولة الفلسطينية، وبما لا يشكل عبئًا على البنى التحتية، ولا يضاعف من التهديدات الأمنية لدولة إسرائيل.

• إدماجهم في البلدان المضيفة التي يقيمون بها حاليًا، وذلك مرهون بموافقة تلك الدول.

• أن تقبل كل دولة من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بتوطين خمسة آلاف لاجئ كل عام على مدى عشر سنوات (بإجمالي 50 ألف لاجئ).

وتشدّد الخطة على أنه مع توقيع اتفاقية السلام الإسرائيلية – الفلسطينية، فإن وضعية اللاجئ الفلسطيني سوف تنتهي كصفة قانونية دولية، وبأن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) ستنحلّ، كما أن الشق الاقتصادي من الخطة سيعمل على استبدال مخيمات اللجوء في الدولة الفلسطينية وتفكيكها لبناء مناطق سكنية جديدة.

توقيت الإعلان عن الخطة

في السياق العام، جاء الإعلان عن الخطة في ضوء مشكلات داخلية يتعرّض لها كل من ترامب ونتنياهو؛ إذ يواجه ترامب محاكمة في مجلس الشيوخ، تهدف إلى إقالته بتهم إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس. في حين يواجه نتنياهو تهمًا بالفساد منذ عام 2019. وكان الادّعاء الإسرائيلي قدّم لائحة اتهام ضده في اليوم نفسه الذي وقف فيه إلى جانب ترامب في البيت الأبيض لإعلان تفاصيل خطة السلام الأميركية. وسبق ذلك سحب نتنياهو طلبه من الكنيست للحصول على حصانة من التهم الموجهة إليه، بعد أن تبيّن له أن الأغلبية سوف تصوّت ضده، وسوف يخوض انتخابات الكنيست في آذار/ مارس 2020 متسلحًا بالخطة الأميركية المنحازة إلى إسرائيل، والتي تعزّز سيطرتها على أجزاء واسعة من الضفة الغربية، وتبقي القدس تحت سيادتها عاصمة موحدة لها.

ولكن حتى لو فشل نتنياهو في الانتخابات المقبلة، فإن زعيم المعارضة، بيني غانتس، أبدى حماسةً مماثلةً لضم مناطق واسعة من الضفة الغربية، بما في ذلك المستوطنات اليهودية، إلى السيادة الإٍسرائيلية. بل إن غانتس وعد بأن يقوم بذلك بكفاءة أكبر من نتنياهو وحزب الليكود، آملًا بذلك اجتذاب أصوات اليمين. وبهذا الموقف، أزال غانتس حاجزًا رئيسًا لم تكن إدارة ترامب تريد تجاوزه، حتى لا تتهم بدعم مرشح على حساب آخر. وهو ما مكّن بدوره واشنطن من دعوة غانتس أيضًا للقاء ترامب، للاطّلاع على تفاصيل الخطة قبل يوم من إعلانها، وحصلت على موافقته عليها.

وقد أخذت إدارة ترامب في الحسبان معطىً آخر؛ فهي تريد الاستفادة من الانقسام العربي، والتفات جزء من العرب إلى الصراع مع إيران، واستعداد بعضهم العمل مع إسرائيل لمواجهة طهران. كما يبدو أن إدارة ترامب تراهن على ضغط بعض الدول العربية على الفلسطينيين مع الوقت، حتى يجلسوا إلى طاولة المفاوضات على أساس الخطة المقترحة. ولعل في حضور سفراء الإمارات والبحرين وعُمان في واشنطن مراسيم الإعلان عن الخطة في البيت الأبيض، وردود فعل السعودية ومصر الداعية إلى التفاوض تحت رعاية أميركية، ما يؤكد حسابات إدارة ترامب.

خاتمة

تروّج إدارة ترامب مشروع تسوية وضعه اليمين المتطرّف في إسرائيل قبل سنوات. وهي تقدّمه مع تعديلاتٍ طفيفة كأنه مقترح أميركي، مستفيدةً من ظروف الانقسامين، الفلسطيني والعربي، فضلًا عن افتقاد القيادة الفلسطينية استراتيجية واضحة تعتمدها في التصدّي لهذا المشروع الذي تم تنفيذ الجزء الأكبر منه خلال السنوات الثلاث الماضية. وعلى الرغم من الظروف التي تبدو مواتية لتنفيذه أميركيًا وإسرائيليًا، يبقى الرهان كما كان دائمًا على الرفض الشعبي، وعلى عدم قبول أي طرفٍ فلسطيني بهذا الطرح أو إعطائه شرعيةً في أي ظرف.



الأغوار الفلسطينية في ظل

الأغوار الفلسطينية في ظل "صفقة القرن": صراع وجود وإثبات هوية

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم "لا تهمنا"

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

الاشتباك مع دعاة

الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد "صفقة القرن"

"ما هو البديل؟"... السؤال الشرعي

دراسة إسرائيلية:

دراسة إسرائيلية: "صفقة القرن" تنطوي على مخاطر بجميع المجالات

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل "صفقة القرن"

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد "صفقة القرن" أمام السفارة الأميركية في تل أبيب

بينيت:

بينيت: "صفقة القرن" خطيرة ونتنياهو لن ينفذ الضم بدوني

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث "صفقة القرن"

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد "صفقة القرن"

  7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة

7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة "صفقة القرن"

القدس في

القدس في "صفقة القرن": تحليل وبدائل

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد "صفقة القرن"

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

نتنياهو للناخبين:

نتنياهو للناخبين: "صفقة القرن" تضع شروطا تعجيزية أمام الفلسطينيين

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

"وثيقة شرف" شعبية في نابلس رفضًا لـ"صفقة القرن"

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون "صفقة القرن"

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

واشنطن:

واشنطن: "صفقة القرن" تشكل أساسًا للتفاوض ولن يتم فرضها

كيف نحبط صفقة ترامب؟

كيف نحبط صفقة ترامب؟

ندوة سياسية حول إسقاطات

ندوة سياسية حول إسقاطات "صفقة القرن" في حيفا

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة "صفقة القرن"

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

القمة الأفريقية:

القمة الأفريقية: "صفقة القرن" تشبه قوانين نظام الأبرتهايد

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

مجلس الأمن: شطب إدانة

مجلس الأمن: شطب إدانة "صفقة القرن" والتراجع عن المؤتمر الدولي

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ"صفقة القرن"

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة "صفقة القرن"

د. عادل مناع:  بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

د. عادل مناع: بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

"البرلماني العربي" يرفض التطبيع مع إسرائيل ويتمسك بالمبادرة العربية

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ"صفقة القرن" إلى سلة المهملات

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين "صفقة القرن"

في انتظار مجلس الأمن

في انتظار مجلس الأمن

النواب الديمقراطيون:

النواب الديمقراطيون: "صفقة القرن" ترخيص للانتهاكات الإسرائيلية وإدامة الاحتلال

مظاهرة في تونس تندد بـ

مظاهرة في تونس تندد بـ"صفقة القرن"

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد "صفقة القرن"

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

كوشنر يحمل عباس

كوشنر يحمل عباس "مسؤولية" التصعيد الأمني في القدس والضفة

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من "صفقة القرن"

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد "صفقة القرن"

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

الاتحاد الأوروبي يعارض

الاتحاد الأوروبي يعارض "صفقة القرن": لن تمر بهدوء

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط "صفقة القرن"

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان:

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان: "صفقة القرن" في سياق تاريخي

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث "صفقة القرن"

نصف الإسرائيليين:

نصف الإسرائيليين: "صفقة القرن" تدخل أميركي في الانتخابات

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت "صفقة القرن"

نتنياهو في مصيدة

نتنياهو في مصيدة "صفقة القرن": معارضة اليمين واعتراض الأميركيين

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "الدولة المستحيلة" و"صفقة القرن"

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد "صفقة القرن"

 بعد الإعلان عن

بعد الإعلان عن "صفقة القرن": زيارة سرية لرئيسة الـCIA إلى رام الله

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ"صفقة القرن"

الجامعة العربية ترفض

الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن"؛ عباس: ليتحمل الاحتلال مسؤولياته الأمنية

"أحرار سورية": صفقة القرن نتيجة لكم أفواه الحرية والكرامة

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد "صفقة القرن"

 عباس يلتقي السيسي في القاهرة

عباس يلتقي السيسي في القاهرة

احتجاجات شعبية ضد

احتجاجات شعبية ضد "صفقة القرن": "خطة الإملاءات لن تمر"

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء "صفقة القرن"

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ"صفقة القرن"

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد "صفقة القرن"

حياكة

حياكة "صفقة القرن": الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة المجهول

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ"صفقة القرن"

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

اليوم: وقفات احتجاجية ضد

اليوم: وقفات احتجاجية ضد "صفقة القرن"

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون "صفقة القرن"

"من الاحتلال للاستقلال"؟ السلطة الفلسطينية تتبرّأ من "أوسلو"

"صفقة القرن": توافق إسرائيليّ -أميركيّ حول الجوهر واختلافات شكليّة

"صفقة القرن": الاحتلال يتوقع مواجهات ويحشد قوات كبيرة بالقدس

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على "صفقة القرن"

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

التفكجي:

التفكجي: "صفقة القرن" ستحوّل الضفة لـ"سجون كبيرة" وبلا تواصل جغرافي مع الجوار

عريقات:

عريقات: "صفقة القرن" خطة أعدها نتنياهو ومجلس المستوطنات عام 2011

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

حملة

حملة "الدولة الديمقراطية الواحدة" تدعو إلى مواجهة الاستعمار 

المقاومة الشعبية أو

المقاومة الشعبية أو "صححي يا فلسطين أخطاءك بحق إسرائيل"

غانتس سيطرح

غانتس سيطرح "صفقة القرن" لمصادقة الكنيست

"المثلث" في "صفقة القرن": تصور غير واقعي

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ"صفقة القرن"

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد "صفقة القرن"

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

تفاصيل

تفاصيل "صفقة القرن": القدس.. اللاجئون.. المثلث.. الأسرى.. الحدود.. غزة...

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ"صفقة القرن"

الخطورة في

الخطورة في "صفقة القرن"

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد "صفقة القرن" بباقة الغربية

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ"صفقة القرن"

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

الديمقراطيون يهاجمون

الديمقراطيون يهاجمون "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "صفقة القرن" ترسخ الأبارتهايد ولا تنقذ نتنياهو

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد "صفقة القرن"

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ"صفقة القرن"

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

عباس عن

عباس عن "صفقة القرن": أول القصيدة كُفر

دونالد ترامب يعلن بنود

دونالد ترامب يعلن بنود "صفقة القرن"

المشتركة ترفض ما يُسمى

المشتركة ترفض ما يُسمى "صفقة القرن" جملةً وتفصيلًا

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

"صفقة القرن" تقترح إمكانيّة ضم المثلث لدولة فلسطينية مستقبلية

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل "صفقة القرن"

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ"حقوق اليهود التاريخية" في الضفة الغربية

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن "صفقة القرن" لن تمر

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

مجلس المستوطنات يعارض

مجلس المستوطنات يعارض "صفقة القرن": تشمل مفاوضات على دولة فلسطينية

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل  نشر

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل نشر "صفقة القرن"

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

لمناقشة تداعيات

لمناقشة تداعيات "صفقة القرن": عباس يدعو قادة حماس لاجتماع القيادة الطارئ

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

ملف |

ملف | "صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

"صفقة القرن": حماس تدعو لـ"النفير العام" وفتح بـ"حالة استنفار كامل"

ترامب: الإعلان عن

ترامب: الإعلان عن "صفقة القرن" الثلاثاء في السابعة مساءً

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل "صفقة القرن" الأميركية

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

"صفقة القرن": حل الدولتين بمقاييس اليمين الإسرائيلي

اشتراطات خليجية للمشاركة في

اشتراطات خليجية للمشاركة في "صفقة القرن": إصرار أقرب للتخلّي

"يوم غضب": رفض فلسطيني مطلق لـ"صفقة القرن"

نتنياهو عن

نتنياهو عن "صفقة القرن": خطة تدفع مصالحنا الأكثر أهمية

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

"صفقة القرن لمساعدة نتنياهو ولصرف الأنظار عن محاكمة ترامب"

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما "صفقة القرن"

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث "صفقة القرن" مع ترامب

غانتس يلبي دعوة ترامب:

غانتس يلبي دعوة ترامب: "صفقة القرن" حجر أساس لأي تسوية

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

"صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

نحو انتفاضة ثالثة

نحو انتفاضة ثالثة

"كاحول لافان" تبحث تلبية أو رفض دعوة ترامب لغانتس

تحليلات:

تحليلات: "صفقة القرن" إنجاز لنتنياهو لكنها تستدعي انتفاضة أخرى

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

حماس تتوعد

حماس تتوعد "صفقة القرن"

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق "صفقة القرن"

"صفقة القرن": 4 شروط تعجيزية لإقامة الدولة الفلسطينية

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

غانتس أيّد نشر

غانتس أيّد نشر "صفقة القرن" بعد استياء إدارة ترامب منه

تقرير: ترامب يدرس طرح

تقرير: ترامب يدرس طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية