الهوية والأرض... أساس الصراع والنضال

الهوية والأرض... أساس الصراع والنضال

د. إمطانس شحادة

يجب ألا نقع في مطب تنفيس وترويض المطالب السياسية كما حصل في حالات نضال سابقة. لن نقبل أي وعود من الحكومة بوضع خطط لتطوير البلدات العربية أو رفع مستوى المعيشية أو تحسين العلاقة بين الدولة والمجتمع العربي مقابل إنهاء الاحتجاج والنضال


الهوية والأرض كانا وما زالا أبرز مواقع الصدام بين دولة إسرائيل والمجتمع الفلسطيني في الداخل. فقد أخرجت الدولة الأرض من السوق الاقتصادية منذ بداية المشروع الصهيوني بواسطة تحويل ملكية غالبية الأراضي التي سيطرت عليها الدولة إلى الشعب اليهودي عن طريق الصندوق القومي الإسرائيلي (كيرن كيبميت) أو إلحاقها بملكية الكيبوتسات (المستوطنات الاشتراكية). وبذلك، منعت السكان العرب من أي إمكانية لتوسيع ملكيتهم على الأراضي، بل صادرت ما تبقى من مخزون الأراضي الإستراتيجي العربي في منطقة البطوف والجليل في ستينيات وسبعينيات القرن المنصرم، وها هي ترمي للسيطرة على ما تبقى من مخزون الأراضي المتبقي والوحيد للعرب في النقب، بواسطة مشروع برافر وتوسيع الاستيطان الإسرائيلي - تهويد النقب.   

د. إمطانس شحادة

في شق محاولات قمع الهوية القومية وتقييد مساحات العمل السياسي النضالي، واظبت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، وخصوصًا منذ الانتفاضة الثانية - انتفاضة القدس والأقصى في العام 2000، إلى تقليص هامش العمل السياسي، الضيق أصلاً، وفرض قواعد لعبة سياسية جديدة على الفلسطينيين في الداخل. وسن الكنيست منذ تلك الفترة العشرات من القوانين العنصرية الرامية إلى ترويض الوعي الوطني القومي لدى المجتمع الفلسطيني، خصوصًا لدى فئة الشباب، وإلى فرض شروط على المشاركة السياسية والعمل البرلماني للأحزاب العربية. منها الإضافات الخطيرة على بند (7أ) في قانون أساس الكنيست التي تشترط المشاركة في الانتخابات بعدم إنكار يهودية وديموقراطية إسرائيل؛ ومنع التماثل مع 'كفاح مسلح' ضد إسرائيل، ومنع من يزور ما يسمى 'دولة عدو' من الترشح للكنيست؛ واستمرارا بقانون منع لم شمل عائلات عربية أحد الأزواج فيها مواطن 'دولة عدو' حسب التعريف الإسرائيلي، وقانون منع إحياء ذكرى النكبة، وغيرها العشرات من التشريعات. كما حاولت الحكومات المتتالية وضع مخططات وسياسيات لتوشيه الهوية العربية والربط بين الحقوق المدنية والموقف السياسي للمواطنين العرب، أبرزها محاولة فرض مشاريع الخدمة المدنية على الشباب العرب، وتشويه مناهج التعليم، ودعم مشاريع الأسرلة الهادئة.

صحيح أن العمل السياسي العربي لم ينجح في إحباط تشريع هذه القوانين، أو كسر القيود عن العمل السياسي والأهلي، لكن بالمجمل باءت هذه القوانين والسياسيات بالفشل ولم تحقق أهدافها لا يزال المجتمع العربي متمسك بالهوية والانتماء العربي، ولم يُهزم أمام غطرسة الدولة وأدواتها، نتيجة للوعي العميق والالتزام بالهوية العربية الجامعة، والنضال الدائم والتصدي الحاسم من قبل المجتمع والأحزاب العربية ولجنة المتابعة، حتى لو نجحت الدولة في إغراء أو التغرير بأعداد محدودة من أبناء المجتمع العربي.

فشل الحكومات السابقة في تحقيق أهدافها الإستراتيجية بقمع الهوية القومية الفلسطينية والسيطرة على ما تبقى من أراض عربية، يدفع الحكومة الحالية إلى تغيير أدوات القمع والتوجه نحو محاولة حسم هذه الملفات بدل إدارتها كما عملت الحكومات السابقة. هذا النهج الحالي يتغذى من الفكر اليميني للحكومة الحالية ويتسارع نتيجة الشعور بالثقة والسيطرة التي حققها تيار اليمين المتدين الاستيطاني. نجح هذا التيار بالسيطرة على صناعة القرار في إسرائيل، السلطة التشريعية والتنفيذية، وتحول إلى التيار الأكبر والأقوى في صفوف قوى الأمن، الجيش والشرطة وأجهزة المخابرات، واخترق السلطة القضائية وبات يتحكم في الإعلام الإسرائيلي.

حسم مسألة الفلسطينيين في إسرائيل يعني من وجه نظر إسرائيل أن يتناول الفلسطينيون في الداخل عن أي مطالب قومية جماعية والتسليم بالأمر الواقع، وعلى رأس ذلك طبيعة إسرائيل كدولة يهودية والإبقاء على الامتيازات لليهودي مقابل دونية وإذلال العرب. هذا يعني، من ضمن أمور أخرى، أن نقبل بأن تقوم وزيرة الثقافة، ميري ريغيف، بوضع حدود للإبداع والثقافة الفلسطينية، وان يحدد وزير المالية، موشيه كحلون، مستوى ووتيرة التطور الاقتصادي العربي، وأن يقرر وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، معدلات مقتل العرب في حوادث السير، ويقرر وزير الإسكان، يوآف غالانت، أين نسكن وبأي ظروف، وأن يقرر وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، الحد الفاصل بين النضال السياسي الشرعي والنضال السياسي الممنوع، وأن تفرض الحكومة والكنيست ملامح علاقتنا مع بقية أبناء شعبنا، وحدود المسموح والممنوح لمطالبنا السياسية.  

هدم المنازل العربية في الأسابيع الأخيرة، ومحاولة إخلاء سكان قرية أم الحيران في النقب وفرض مخطط جديد للقرى منزوعة الاعتراف في النقب، واشتراط تنفيذ الخطة الاقتصادية الحكومية بموقف سياسي وهدم منازل عربية، وإخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون وملاحقة التجمع والتحريض على النائب أيمن عودة، تندرج كلها تحت سياق محاولة إسرائيل حسم مسألة الفلسطينيين في الداخل (وهي تعمل بالتوازي على حسم قضية الاستعمار الإسرائيلي في المناطق المحتلة عام 1967 وفرض حل الأمر الواقع. لكن هذا الجانب يحتاج إلى مقال آخر. 

رد فعل المجتمع العربي وكافة الأحزاب والتيارات السياسية، يوضح دون أدنى شك أننا نرفض جملة وتفصيلا ما تحاول الحكومة والمؤسسة الإسرائيلية فرضه علينا، وأن المجتمع العربي يقف ويتصدى لأدوات القمع والتنكيل والسياسيات التعسفية الإسرائيلية.  وما نقوم به لغاية الآن، تحديدًا في الشهر الأخير، هو الاحتجاج على السياسيات والعنصرية وصدها. مظاهرة قلنسوة الجبارة وأحداث أم الحيران يؤكدان ذلك.

لكن يبقى علينا كمجتمع وقيادات سياسية، أحزاب وتيارات ومؤسسات أهلية، أن نضع مطالب سياسية واضحة وأهدافًا محددة وواقعية للحراك والاحتجاج الحالي، واستمرار النضال السلمي المدني والسياسي لغاية تحقيق تلك الأهداف، على رأسها مطلب وقف فوري لهدم المنازل العربية وترتيب مسألة البيوت العربية غير المرخصة (تصل إلى 50 ألف بيت عربي منها 10 آلاف مهدد بالهدم)، والعمل على إقرار الخرائط الهيكلية للبلدات العربية وتوسع مسطحات النفوذ والمناطق المعدة للبناء (وهي جزء بسيط من حقنا في إعادة الأراضي العربية التي صادرتها الحكومات الإسرائيلية)، وأن يكون المجتمع العربي شريكًا في عملية تخطيط المناطق العربية وبرامج تطويرها. طبعًا، هذه المطالب لا تجمل مطالب المجتمع العربي إنما هي أهداف فورية توفر عناوين للنضال والاحتجاج الحالي كي لا نقع في مطب تنفيس وترويض المطالب السياسية كما حصل في حالات نضال سابقة. لن نقبل أي وعود من الحكومة بوضع خطط لتطوير البلدات العربية أو رفع مستوى المعيشية أو تحسين العلاقة بين الدولة والمجتمع العربي مقابل إنهاء الاحتجاج والنضال. يجب أن يكون واضحًا أن هذه المطالب، التي تدمج بين البعد القومي والمدني، لن تُختزل إلى مطالب مدنية يومية معيشية عبارة عن فتات ميزانيات وحملة علاقات عامة.   

استطلاع الراي الذي نشر اليوم الجمعة (تنفيذ معهد ستات نت) يعزز هذه المطالب، إذ يوضح أن المجتمع العربي يضع قضية الأرض والمسكن على رأس سلم قضايا الفلسطينيين في إسرائيل، وبصدق. اذ ترسم هذه القضية تضاريس مستقبل المجتمع العربي، وتحدد إمكانيات التطور الاقتصادي والاجتماعي والعيش الكريم لكل المواطنين العرب. واضح أن المواطن العربي يتعامل بتلقائية مع قضية الأرض والمسكن كقضية مدنية وقومية تجمع بين الحقوق المدنية للمواطنة في إسرائيل، وبين الحقوق القومية التاريخية للفلسطينيين كأصحاب الأرض والوطن. ويرى غالبية المستطلعين أن الدافع الحقيقي وراء هدم البيوت هي السياسيات العنصرية والتنكيل بالعرب، ويبدي المجتمع العربي مستويات ثقة منخفضة للغاية، بل معدومة، في المؤسسة الحاكمة الإسرائيلية.  

قضايا الأرض والمسكن والهوية، هي قضايا وحدوية لكافة شرائح المجتمع العربي بغض النظر عن الآراء السياسية أو الانتماءات السياسية، ودون اختلاف بين المدن أو القرى، أو الفئات الاجتماعية في المجتمع العربي، وهي جامعة لكافة التيارات والأحزاب السياسية.

في هذا الواقع، يجب أن يكون واضحا للجميع أن المجتمع العربي لن يتنازل أو يتراجع أو يساوم عن حقه الشرعي والطبيعي والإنساني والقومي في العيش الكريم وفي الأرض المسكن.  تطورات الشهر الأخير تؤكد ذلك.  وكلي ثقة أنه إذا ما استطعنا ترشيد النضال وادارته بشكل صحيح سنحقق أهدافنا، بما يخدم مصالح المجتمع العربي في الداخل، المدنية والقومية، ويفشل مخططات الحكومة الفاشية.

* أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


"عدالة" يطالب المستشار القضائي بتحقيق مستقل بقتل الشهيد أبو القيعان

إغلاق ملف أم الحيران دون مقاضاة قتلة الشهيد أبو القيعان

إغلاق ملف أم الحيران دون مقاضاة قتلة الشهيد أبو القيعان

اقتلاع وتهجير: إحكام الخناق على الصامدين في أم الحيران

اقتلاع وتهجير: إحكام الخناق على الصامدين في أم الحيران

السلطات الإسرائيلية تعلن: غدا سنهدم 9 مساكن في أم الحيران

السلطات الإسرائيلية تعلن: غدا سنهدم 9 مساكن في أم الحيران

الصامدون في أم الحيران وحدهم في مواجهة مصيرهم

الصامدون في أم الحيران وحدهم في مواجهة مصيرهم

معركة أم الحيران مستمرة: نصف سكان القرية يرفضون

معركة أم الحيران مستمرة: نصف سكان القرية يرفضون "اتفاقية التهجير"

خاص | أم الحيران... القصة الكاملة 2009-2018

خاص | أم الحيران... القصة الكاملة 2009-2018

نجل الشهيد أبو القيعان: قبلنا بالاتفاق حقنا لدماء أهلنا

نجل الشهيد أبو القيعان: قبلنا بالاتفاق حقنا لدماء أهلنا

أهالي أم الحيران: أُرغمنا بالتوقيع على إخلاء منازلنا والانتقال إلى حورة

أهالي أم الحيران: أُرغمنا بالتوقيع على إخلاء منازلنا والانتقال إلى حورة

الشرطة ومقاولو الهدم يعاينون منازل أم الحيران من بعيد!

الشرطة ومقاولو الهدم يعاينون منازل أم الحيران من بعيد!

الشرطة الإسرائيلية تمهل أهالي أم الحيران شهرا لإخلاء منازلهم

الشرطة الإسرائيلية تمهل أهالي أم الحيران شهرا لإخلاء منازلهم

النقب: الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد يعقوب أبو القيعان

النقب: الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد يعقوب أبو القيعان

مجددًا:

مجددًا: "ماحاش" تُعطي الضوء الأخضر لقتل العرب

عدالة: عدم مقاضاة قتلة الشهيد أبو القيعان يوفر غطاء للشرطة

عدالة: عدم مقاضاة قتلة الشهيد أبو القيعان يوفر غطاء للشرطة

ألشيخ رفض تقرير الشاباك وزعم أن أحداث أم الحيران

ألشيخ رفض تقرير الشاباك وزعم أن أحداث أم الحيران "عملية إرهابية"

أبو القيعان: أم الحيران تسقط مخطط تهجيرها

أبو القيعان: أم الحيران تسقط مخطط تهجيرها

الشرطة تصر على مزاعمها في إعدام أبو القيعان

الشرطة تصر على مزاعمها في إعدام أبو القيعان

أم الحيران: إلصاق أمري هدم وإخلاء لبيتين متنقلين

أم الحيران: إلصاق أمري هدم وإخلاء لبيتين متنقلين

أبو عرار: التحقيق الدولي عن أبو القيعان يثبت كذب الرواية الإسرائيلية

أبو عرار: التحقيق الدولي عن أبو القيعان يثبت كذب الرواية الإسرائيلية

الشرطة تقتحم أم الحيران بالنقب

الشرطة تقتحم أم الحيران بالنقب

أبو القيعان: أم الحيران صامدة رغم الألم!

أبو القيعان: أم الحيران صامدة رغم الألم!

لجنة التوجيه تطالب بلجنة تحقيق محايدة في أحداث أم الحيران

لجنة التوجيه تطالب بلجنة تحقيق محايدة في أحداث أم الحيران

"عدالة" يطالب بفتح تحقيق جنائي ضد الوزير إردان

ابنة الشهيد أبو القيعان تطالب بمقاضاة نتنياهو وإردان

ابنة الشهيد أبو القيعان تطالب بمقاضاة نتنياهو وإردان

أم الحيران: مزاعم الشرطة تتبدد

أم الحيران: مزاعم الشرطة تتبدد

أهالي أم الحيران يناشدون: آليات الهدم تقترب

أهالي أم الحيران يناشدون: آليات الهدم تقترب

احتدام المنافسة بين غالانت وأريئيل: من يقسو على عرب النقب أكثر؟

احتدام المنافسة بين غالانت وأريئيل: من يقسو على عرب النقب أكثر؟

الشرطة تواصل الملاحقة والترهيب في أم الحيران

الشرطة تواصل الملاحقة والترهيب في أم الحيران

فيديو: الشرطة أطلقت النار على أبو القيعان قبل تحرك سيارته

فيديو: الشرطة أطلقت النار على أبو القيعان قبل تحرك سيارته

وفاة والد الشهيد يعقوب أبو القيعان

وفاة والد الشهيد يعقوب أبو القيعان

النقب: هدم منزلين في الزرنوق ووادي النعم

النقب: هدم منزلين في الزرنوق ووادي النعم

د. آمال أبو سعد: ألم أم الحيران لا يحتمل

د. آمال أبو سعد: ألم أم الحيران لا يحتمل

أم الحيران: الشرطة تجهز للهدم يوم الأربعاء المقبل

أم الحيران: الشرطة تجهز للهدم يوم الأربعاء المقبل

بمصابيح مضاءة: فيديو جديد يؤكد إعدام أبو القيعان ويكذب إردان

بمصابيح مضاءة: فيديو جديد يؤكد إعدام أبو القيعان ويكذب إردان

لجنة التوجيه تدعو لوقف استفزازات الشرطة في أم الحيران

لجنة التوجيه تدعو لوقف استفزازات الشرطة في أم الحيران

لجنة تنسيق لاستمرار حملة إغاثة أصحاب المنازل المهدومة

لجنة تنسيق لاستمرار حملة إغاثة أصحاب المنازل المهدومة

أم الحيران: الشرطة تحاصر المنازل الجاهزة بهدف مصادرتها

أم الحيران: الشرطة تحاصر المنازل الجاهزة بهدف مصادرتها

براءة تبحث عن دفاترها وكتبها تحت الأنقاض في أم الحيران

براءة تبحث عن دفاترها وكتبها تحت الأنقاض في أم الحيران

التحقيق مع مديري مدرستين بسبب مظاهرة دعم لأم الحيران

التحقيق مع مديري مدرستين بسبب مظاهرة دعم لأم الحيران

النقب: تظاهرة احتجاجية ضد سياسة الترحيل

النقب: تظاهرة احتجاجية ضد سياسة الترحيل

تجهيز ثلاثة منازل متنقلة لأهالي أم الحيران

تجهيز ثلاثة منازل متنقلة لأهالي أم الحيران

بعد هدم منازلهم: أهل أم الحيران يواجهون العاصفة والبرد

بعد هدم منازلهم: أهل أم الحيران يواجهون العاصفة والبرد

أم الحيران: المعركة لم تنته بعد

أم الحيران: المعركة لم تنته بعد

غدا الجمعة: البدء بإعادة بناء البيوت المهدومة في أم الحيران

غدا الجمعة: البدء بإعادة بناء البيوت المهدومة في أم الحيران

معادلات القوة وتعديل موازين العدالة والإعلام والرأي العام

معادلات القوة وتعديل موازين العدالة والإعلام والرأي العام

جنازة تليق بالشهيد؟!

جنازة تليق بالشهيد؟!

الكنيست يرفض تشكيل لجنة تحقيق في أحداث أم الحيران

الكنيست يرفض تشكيل لجنة تحقيق في أحداث أم الحيران

زوجة الشهيد أبو القيعان تكشف تفاصيل جديدة

زوجة الشهيد أبو القيعان تكشف تفاصيل جديدة

إطلاق سراح 3 ناشطين من النقب

إطلاق سراح 3 ناشطين من النقب

جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد يعقوب أبو القيعان

جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد يعقوب أبو القيعان

فلسطينيو الـ48... جردة حساب والدين المعلق

فلسطينيو الـ48... جردة حساب والدين المعلق

اليوم: تشييع جثمان الشهيد أبو القيعان الساعة 12:30

اليوم: تشييع جثمان الشهيد أبو القيعان الساعة 12:30

العليا تقرر تحرير جثمان الشهيد أبو القيعان ليشيع ظهر الثلاثاء

العليا تقرر تحرير جثمان الشهيد أبو القيعان ليشيع ظهر الثلاثاء

متظاهرون أمام الكنيست: الشعب يريد جثمان الشهيد

متظاهرون أمام الكنيست: الشعب يريد جثمان الشهيد

تقديم لائحة اتهام ضد شابين من أم الحيران

تقديم لائحة اتهام ضد شابين من أم الحيران

أم الحيران: أفراد الشرطة أطلقوا النيران على قائدهم

أم الحيران: أفراد الشرطة أطلقوا النيران على قائدهم

أجر يوم عمل من أجل البيوت المهدمة

أجر يوم عمل من أجل البيوت المهدمة

الثلاثاء: مظاهرة حاشدة لتحرير جثمان الشهيد أبو القيعان

الثلاثاء: مظاهرة حاشدة لتحرير جثمان الشهيد أبو القيعان

الرملة: وقفة احتجاجية ضد هدم المنازل

الرملة: وقفة احتجاجية ضد هدم المنازل

المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة السيارات غدا الإثنين

المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مسيرة السيارات غدا الإثنين

"إعلام" يستنكر الاعتداء على الزميلين نصار ودبس

غضب وغليان إثر مواصلة احتجاز جثمان الشهيد أبو القيعان

غضب وغليان إثر مواصلة احتجاز جثمان الشهيد أبو القيعان

محاولة للالتفاف على نتائج تشريح جثمان الشهيد أبو القيعان

محاولة للالتفاف على نتائج تشريح جثمان الشهيد أبو القيعان

10 آلاف متظاهر بعرعرة: متظاهرون أغلقوا وادي عارة

10 آلاف متظاهر بعرعرة: متظاهرون أغلقوا وادي عارة

طمرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم الهدم

طمرة: وقفة احتجاجية ضد جرائم الهدم

النقب: خيمة اعتصام مطالبة بتحرير جثمان الشهيد

النقب: خيمة اعتصام مطالبة بتحرير جثمان الشهيد

التماس للعليا للإفراج عن جثة الشهيد أبو القيعان

التماس للعليا للإفراج عن جثة الشهيد أبو القيعان

طمرة: وقفة طلابية منددة بجرائم هدم المنازل

طمرة: وقفة طلابية منددة بجرائم هدم المنازل

الشهيد أبو القيعان أصيب برصاصتين بالصدر والركبة اليمنى

الشهيد أبو القيعان أصيب برصاصتين بالصدر والركبة اليمنى

الشرطة تواصل احتجاز جثمان الشهيد أبو القيعان

الشرطة تواصل احتجاز جثمان الشهيد أبو القيعان

تظاهرات الاحتجاج ضد الهدم تتواصل في البلدات العربية

تظاهرات الاحتجاج ضد الهدم تتواصل في البلدات العربية

المحكمة تبقي شابين من أم الحيران رهن الاعتقال

المحكمة تبقي شابين من أم الحيران رهن الاعتقال

ليس دفاعًا عن المتابعة

ليس دفاعًا عن المتابعة

جمعة حاشدة على أنقاض البيوت في أم الحيران

جمعة حاشدة على أنقاض البيوت في أم الحيران

شقيق الشهيد أبو القيعان: الشرطة لم تترك أخي قبل التأكد من قتله

شقيق الشهيد أبو القيعان: الشرطة لم تترك أخي قبل التأكد من قتله

استطلاع: غالبية العرب تحمل نتنياهو مسؤولية الهدم والتصعيد

استطلاع: غالبية العرب تحمل نتنياهو مسؤولية الهدم والتصعيد

مناشدة بالتوجه لأم الحيران: لم يتحدد موعد تشييع الشهيد

مناشدة بالتوجه لأم الحيران: لم يتحدد موعد تشييع الشهيد

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

آلاف يفشلون دفن الشهيد أبو القيعان بشروط الشرطة

آلاف يفشلون دفن الشهيد أبو القيعان بشروط الشرطة

المتابعة تدعو لتكثيف النضال والمشاركة في مظاهرة وادي عارة

المتابعة تدعو لتكثيف النضال والمشاركة في مظاهرة وادي عارة

5 شهداء بالنقب خلال عامين: من يتابع قرارات المتابعة؟

5 شهداء بالنقب خلال عامين: من يتابع قرارات المتابعة؟

تظاهرات في بلدات عربية ضد تهجير أم الحيران

تظاهرات في بلدات عربية ضد تهجير أم الحيران

من هو الشهيد يعقوب أبو القيعان؟

من هو الشهيد يعقوب أبو القيعان؟

المشتركة تطرح على دبلوماسيين أوروبيين قضايا التمييز وهدم البيوت

المشتركة تطرح على دبلوماسيين أوروبيين قضايا التمييز وهدم البيوت

ابنة الشهيد أبو القيعان تروي لـ

ابنة الشهيد أبو القيعان تروي لـ"عرب 48" لحظات قبل قتله

استعدادات لتشييع الشهيد يعقوب أبو القيعان

استعدادات لتشييع الشهيد يعقوب أبو القيعان

إلغاء القيود التي فرضت على أشرف أبو علي من قلنسوة

إلغاء القيود التي فرضت على أشرف أبو علي من قلنسوة

سخنين: طلاب يتظاهرون تضامنا مع أم الحيران

سخنين: طلاب يتظاهرون تضامنا مع أم الحيران

من الناصرة إلى أم الحيران: شعب واحد... ألم واحد

من الناصرة إلى أم الحيران: شعب واحد... ألم واحد

إضراب شامل وحداد عام

إضراب شامل وحداد عام

تساؤلات كثيرة لم تجب عليها الشرطة

تساؤلات كثيرة لم تجب عليها الشرطة

العدالة من أجل الشهيد أبو القيعان

العدالة من أجل الشهيد أبو القيعان

مظاهرات غاضبة وإغلاق شوارع نصرة لأم الحيران

مظاهرات غاضبة وإغلاق شوارع نصرة لأم الحيران

هنا أم الحيران... هل تسمعوننا؟

هنا أم الحيران... هل تسمعوننا؟

بلدية الناصرة: نستنكر الاعتداء الغاشم على أم الحيران

بلدية الناصرة: نستنكر الاعتداء الغاشم على أم الحيران

هدم البيوت: عدوان متواصل يستدعي  نضالا مختلفا

هدم البيوت: عدوان متواصل يستدعي نضالا مختلفا

اجتماع طارئ للحقوقيين العرب: سبل لحماية المجتمع العربي

اجتماع طارئ للحقوقيين العرب: سبل لحماية المجتمع العربي

جريمة أم الحيران تصعيد غير مسبوق منذ الحكم العسكري

جريمة أم الحيران تصعيد غير مسبوق منذ الحكم العسكري

نتنياهو: ما حدث في أم الحيران يقوي عزيمة إسرائيل

نتنياهو: ما حدث في أم الحيران يقوي عزيمة إسرائيل

المسرح يحتج على التهجير:

المسرح يحتج على التهجير: "الميدان" و"جفرا" يلغيان عرضين فنيين

شريط يوثق إطلاق النار على الشهيد يفند رواية الشرطة

شريط يوثق إطلاق النار على الشهيد يفند رواية الشرطة

مظاهرات كبيرة في أربع جامعات ردا على تهجير أم الحيران

مظاهرات كبيرة في أربع جامعات ردا على تهجير أم الحيران

حقوق المواطن تطالب بوقف الهدم وإقامة لجنة تحقيق

حقوق المواطن تطالب بوقف الهدم وإقامة لجنة تحقيق

الخميس: إضراب شامل وحداد عام في البلدات العربية

الخميس: إضراب شامل وحداد عام في البلدات العربية

شاهد عيان: الشرطة أطلقت النار على الشهيد للتأكد من قتله

شاهد عيان: الشرطة أطلقت النار على الشهيد للتأكد من قتله

روايات متلاحقة في أعقاب جريمة قتل أبو القيعان

روايات متلاحقة في أعقاب جريمة قتل أبو القيعان

تظاهرات في بلدات عربية ضد تهجير أم الحيران

تظاهرات في بلدات عربية ضد تهجير أم الحيران

التجمع ينعي شهيد أم الحيران ويدعو الى تصعيد الاحتجاج

التجمع ينعي شهيد أم الحيران ويدعو الى تصعيد الاحتجاج

أم الحيران: شهيد وهدم 8 منازل

أم الحيران: شهيد وهدم 8 منازل

المتابعة تدعو لتنظيم نشاطات ردا على جريمة أم الحيران

المتابعة تدعو لتنظيم نشاطات ردا على جريمة أم الحيران

عدالة: مسؤولية ما حدث في أم الحيران ملقاة على القضاء والحكومة

عدالة: مسؤولية ما حدث في أم الحيران ملقاة على القضاء والحكومة

الشرطة تمنع النواب العرب من دخول أم الحيران

الشرطة تمنع النواب العرب من دخول أم الحيران

المشتركة:

المشتركة: "غزو أم الحيران يعيد التذكير بالنكبة"

الإسلامية: الشرطة تحاول التغطية على جريمتها في أم الحيران

الإسلامية: الشرطة تحاول التغطية على جريمتها في أم الحيران

شهيد وجرحى بأم الحيران برصاص الشرطة

شهيد وجرحى بأم الحيران برصاص الشرطة

أم الحيران تناشد: خطر الهدم في أي لحظة

أم الحيران تناشد: خطر الهدم في أي لحظة

"تطوير النقب": مصطلح مثير للريبة