نبض الشبكة: باص 12 .. وتزنّر يابو البشاير

نبض الشبكة: باص 12 .. وتزنّر يابو البشاير

أصيب 20 شخصا، مساء أمس الإثنين، في انفجار عبوة ناسفة، وقع في حافلة ركاب جنوب مدينة القدس، حيث اشتعلت النيران بمركبة كانت خالية من الركاب، وانتقلت منها إلى حافلة أخرى لدى مرورها بالمكان.

ويجري التحقيق في شبهات حول زرع أحد ركاب الحافلة المصابين للعبوة الناسفة، في الوقت الذي تحدثت به تقارير صحافية إسرائيلية عن مؤشرات جديدة تفيد انخفاض كبير في العمليات.

وتداول الناشطون على منصات التواصل الاجتماعي خبر انفجار الحافلة تحت وسم (هاشتاج) #باص12، بتعقيبات ترحب بعودة الهبة الشعبية الفلسطينية في وجه الاحتلال الإسرائيلي. وحفاظا على أمن وأمان مستخدمي 'فيسبوك'، خصوصا بعد حملة الاعتقالات الواسعة التي رافقت الهبة واستهدفت الناشطين الفلسطينيين، في إطار الملاحقة السياسية لترهيب الشباب الوطني وردعه عن ممارسة دوره والتعبير عن رأيه والوقوف إلى جانب قضايا شعبه العربي الفلسطيني، حذف موقع 'عرب 48' أسماء الناشطين من جانب منشوراتهم قبل اقتباسها في الموقع.

وقال ناشط على موقع 'فيسبوك' للتواصل الاجتماعي مرحبا بالعملية، 'العيّاش عايش فينا!'.

وقال آخر، 'عملية ‫#‏باص12 تعني أننا دخلنا مرحلة جديدة في انتفاضة القدس، فكل محاولات تطويق الانتفاضة ووأدها فشلت'.

وجاء فيث منشور لمستخدم آخر: 'القدس قالت كلمتها اليوم ...عشرون صهيونيا بين قتيل و جريح بتفجير باص للصهاينة.

حاول الاحتلال التمويه على العملية البطولية بالقول إن الانفجار خلل فني للتقليل من أهميه العملية وبث روح معنويه للمستوطنين.

الأمن تحت السيطرة لكن سرعان ما اتضحت حقيقه أن يد المقاوميين هي العليا لتخرس أصوات دعاة التنسيق الأمني والمراهنين. على العدو وإجراءاته الأمنية.

نحن أبناء الأرض نحن خبراء زواريب و شوارع القدس... نعرفها أبا عن جد، شوارعها رواها دم الشهداء... المجد كل المجد لأبطال القدس وفلسطين... العار كل العار للعربان وأوسلوا وتجار الدم والسياسة... العار للمجتمع الدولي الحاضن للإجرام و الإرهاب'.

وكتب ناشط آخر، 'خلل فني يفجّر باص؟

هو باص أو طيارة؟

يمكن جرّة غاز انفجرت داخله!'.

وقال أحد مستخدمي الموقع معقبا، 'ذهب الظّمأ وابتلّت العروق وثبت الأجر إن شاء الله'.

وفي منشور آخر، 'و تزنر يا بو البشاير بحزام الناسف عالداير، ما يروي الانتفاضة إلا ‫#‏سقف_الباص_الطاير'.

اقرأ/ي أيضًا| نبض الشبكة: حرية وبس!

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019