ترحيل داوود: مذيعة تهدد أمن السيسي

ترحيل داوود: مذيعة تهدد أمن السيسي

أثارت واقعة اعتقال الإعلامية اللبنانية ليليان داوود وترحيلها إلى بيروت، بعد ساعات من إعلانها إنهاء تعاقدها مع قناة 'أون.تي.في' التلفزيونية المصرية الخاصة، موجة غضب على منصات التواصل الاجتماعي، حيث انتقد رواد الشبكات الاجتماعية من الناشطين والحقوقيين والسياسيين القرار المفاجئ بإلقاء القبض عليها من منزلها وترحيلها إلى خارج مصر.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسم #ليليان_داوود، تضامنًا مع الإعلامية اللبنانية، عقب القبض عليها من منزلها وترحيلها إلى خارج مصر.

وكتب د. محمد البرادعي على حسابه في موقع 'تويتر'، بعد نبأ وصول الإعلامية ليليان داوود إلى مطار القاهرة تمهيدا لترحيلها مساء أمس، الإثنين، 'لك يا سيدتي الشكر والاحترام على المهنية والمصداقية والشجاعة.. يومًا ما ستكون لدينا الثقة بالنفس لنفهم قيمة الاختلاف في الرأي'.

وقال رئيس تحرير البرنامج، عامر تمام، 'هذه حملة ضد الإعلام المحترم، وضد الصحافة الحرة، كل ما فعلناه أننا كنا نقدم إعلامًا محترمًا، نحترم فيه عقل المشاهد ونمجد فيه مبادئ الأخلاقيات والمهنية والحياة، كنا نعمل شيئًا بشكل محترم'.

وتوقف بث برنامج 'الصورة الكاملة' على شاشة قناة 'أون.تي.في'، بعد أن باعها رجل الأعمال البارز، نجيب ساويرس، في أيار/مايو الماضي.

وكتبت ليليان داوود، على حسابها في موقع 'تويتر' للتدوين المصغر، 'أعلن إنهاء تعاقدي رسميا مع أون تي في، بعد 5 سنوات بدأناها في يونيو 2011.

ويمنح القانون الدولي لكل دولة الحق بإبعاد الأجانب، دون اللجوء إلى القضاء، طالما اعتبرت السلطات أن وجودهم يشكل خطرا على البلاد، حسبما أفاد المحامي عصام الإسلامبولي.

وقال  الإسلامبولي، 'إن القانون يمنح السلطة التنفيذية حق إصدار قرارات سياسية وسيادية متعلقة بإبعاد الأجنبي، وذلك إذا رأت أن وجوده يمثل مساسًا بالأمن القومي، أو يثير البلبلة أو يؤدي أعمالا من شأنها إثارة الرأي العام أو حفاظًا على العلاقات التي تربط الدولة بالدول الأخرى التي ينتمي إليها الأجنبي المبعد'.

 

ومن أبرز الأسباب التي قد تكون أدت لترحيل داوود من الأراضي المصرية:

ضد قانون التظاهر

تضامنت ليليان مع وقفة الشباب ضد 'قانون التظاهر'، وكتبت على حسابها في 'تويتر'، 'شباب ما تخلوا شيء يحبطكم.. الشعب ده ياما شاف وكمل، بإيدكم سلاح اسمه إرادة الحياة وجلادكم مش بإيده إلا أن يحاول سلبها منكم.. تمسكوا به'.

وصف نظام السيسي بـ'دولة الاستبداد'

تناولت الإعلامية اللبنانية في برنامجها 'الصورة الكاملة' على قناة 'أون تي في'، موضوع تغييب الحقائق وإرهاب الناس في دول الإستبداد. بالإضافة إلى رواية جورج أورويل '1984'، التي يروي فيها الكاتب كيفية بناء دول الاستبداد من خلال تغييب الحقائق وإرهاب الناس.

واستضافت داوود خلال الحلقة، ثلاثة ضيوف من المعارضين لنظام السيسي، الدكتور علي الرجال، الباحث في علم الاجتماع السياسي، سيد محمود، رئيس تحرير جريدة القاهرة، وعمرو خيرى، مترجم أدبي'.

دولة غائبة

هاجمت داوود في إحدى حلقات البرنامج نظام السيسي قائلة إنه 'مشهد عام لمصر.. دولة غائبة.. من الكاتدرائية.. إلى السكة الحديدة وحتى ستاد برج العرب، مرورًا بالنيابة العامة ودار القضاء العالي، مساء أمس، اشتباكات أمام دار القضاء العالي واتهامات للشرطة بالتعامل مع المتظاهرين بأقصى درجات العنف، ثم شلل تام في حركة القطارات بعد إعلان السائقين الإضراب العام عقب مفاوضات دامت أيام لتنتهي بانسحاب جميع السائقين وسقوط تهديدات الحكومة لهم بالتصدي لإضرابهم أو محاولة احتوائه'.

اقرأ/ي أيضًا| نظام السيسي يواصل قمع الوجوه الإعلامية الناقدة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018