صحيفة هنغارية تحرف كلمة رئيس الوزراء أوربان

صحيفة هنغارية تحرف كلمة رئيس الوزراء أوربان

قال موقع 'فيسبريم كوكاز' الإخباري الهنغاري، اليوم الأربعاء، إنّ شركة 'ميديا ووركس' الإعلامية المقربة من الحكومة الهنغارية، بدأت بإجراء عمليات تطهير واسعة في صفوف موظفيها، حيث جاء هذا الإعلان بعد نشر إحدى الصحف التابعة للشركة، مقابلة محرفة لرئيس الوزراء اليميني فكتور أوربان.

وأعلن الموقع أنّ الشركة سرّحت المحررة المسؤولة في صحيفة 'فيجير ميجاي هيرلاب' الخاصة بمقاطعة فيجير بالقرب من بودابست، بالإضافة إلى أربعة محررين في الصحيفة.

وكانت الصحيفة قد نشرت مقابلة مع أوربان في عددها الخاص بأعياد رأس السنة ولكنها نشرت المقابلة بتحريفات أضافها مجهول على النص الحقيقي الذي نشر في 12 صحيفة أخرى تابعة لشبكة 'ميديا ووركس' الإعلامية.

وجاء في المقابلة الأصلية أن أوربان قال إن هنغاريا بلد مستقر لأن الحكومة تسأل الشعب دائمًا عن رأيه، ثم ألصقت العبارة التالية بالتصريح، 'وذلك على الرغم من أن هذا الرأي لا يهمنا على الإطلاق'.

وكان هناك تحريف آخر له صلة بالجثة التي عثر عليها مؤخرًا في دورة مياه أحد المستشفيات في بودابست، والتي ظلت هناك لعدة أيام، وهو ما اعتبره الكثيرون في هنغاريا أحد أعراض الحالة المتهالكة للقطاع الصحي.

وأضاف محرف المقابلة إلى قول أوربان، أنّ حكومته ستستمر في زيادة أجور الممرضات في عام 2017 و عام 2018 عبارة: 'وسيرتفع أيضًا عدد جثث المستشفى'.

ولم يتم العثور حتى الآن على 'محرر المقابلة'، ولم يعرف حتى الآن سوى أن شخصًا ما تدخل من خلال جهاز حاسوب في صحيفة 'نابلو' المحلية في مدينة فيسبريم في النظام التحريري لصحيفة 'فيجير ميجاي هيرلاب' وهذا هو السبب وراء تسريح رئيسة التحرير و رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بصحيفة نابلو.

وكانت شركة 'ميديا ووركس الإعلامية' تمتلك صحيفة 'نيبستسابادسج' اليومية أيضًا، والتي كانت ذات يوم أهم صحيفة معارضة في هنغاريا، ولكن مالك الشركة النمساوي آنذاك أغلق الصحيفة مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي قبل أسبوعين من بيع الشركة الإعلامية الكبيرة لمجموعة شركات يشرف عليها الثري لورينس ميساروش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018