#قبل_بعد_السلطة... الشارع الفلسطيني يسخر من مقارنات نزال

#قبل_بعد_السلطة... الشارع الفلسطيني يسخر من مقارنات نزال

حظي منشور لعضو المجلس الثوري في حركة 'فتح' والناطق السابق باسم الحركة في أوروبا، جمال نزال، على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، بردود فعل منها الغاضبة والساخرة، بعد مقارنته بين شوارع فلسطين قبل قدوم السلطة وبعدها.

ونشر نزال صورتين، الأولى من العام 1989 لمسيرة فيها ملثمون من مجموعات الفهد الأسود التابعة لحركة 'فتح'، يسيرون في إحدى القرى الفلسطينية بالضفة المحتلة. أما الثانية فلأحد الشوارع المعبدة في حي الطيرة بمدينة رام الله، وهو من الأحياء الراقية بالمدينة والذي يسكن فيه عدد كبير من المسؤولين في السلطة، وقد كتب عليها: 'شوارع فلسطين قبل تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وبعد ذلك'.

ولم يمر على المنشور بضع دقائق، حتى امتلأت صفحات الناشطين على شبكات التواصل بالتعليقات الساخرة من نزال ومنشوره الذي اعتبروه تقزيما للمشروع الوطني، و'تمثيلا حقيقيا لوظيفة السلطة الفلسطينية'.

ودشن الناشطون على الشبكات الاجتماعية، وسم '#قبل_بعد_السلطة'، أطلقو تحته عشرات المقارنات الساخرة التي تتعلق بأمورهم الحياتية قبل قدوم السلطة الفلسطينية للضفة الغربية وبعده، ومنها ما وصل إلى حد المقارنة بين صورهم الشخصية وصور عائلاتهم وحتى صورة الكرة الأرضية قبل قدوم السلطة وصورتها بعد قدوم السلطة، متهمين نزال بالاستخفاف في عقولهم.

واتهم بعض المعلقين نزال بتهميش المقاومة من خلال الصور التي استخدمها في تعليقه، داعينه لزيارة عشرات القرى والمناطق المهملة منذ عشرات السنين والتي تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية.

ودافع نزال عن عرض التطور الذي يدعيه، ورد على هذه بالقول: إن “تضحيات هؤلاء الأبطال فتحت الطريق لتأسيس السلطة الوطنية وتحقيق ما تم بناؤه على يد شعبنا وبأمواله بقيادة السلطة الوطنية. إنجازات السلطة الوطنية ثمرة عطاء هذا الجيل جيل الانتفاضة الأولى والثانية.

وأضاف، “ترابنا مقدس لأسباب دينية وأما خطى الشهداء والأسرى فوق أرضنا فقط جعلت لها في قلوبنا قدسية اضافية. يحق لنا الاعتزاز بما بنينا ويحق لمن يزاود على قيادتنا أن يخجل من نفسه. فهي أيضا عنوان منحزات دولة فلسطين”.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


#قبل_بعد_السلطة... الشارع الفلسطيني يسخر من مقارنات نزال