"أطفال شوارع" يطلقون أول فيديو بعد الإفراج عنهم!

"أطفال شوارع" يطلقون أول فيديو بعد الإفراج عنهم!

أطلقت السلطات المصرية أمس الثلاثاء، سراح أعضاء فرقة "أطفال شوارع" المصريّة، وذلك بعد اعتقالهم "لإجراءات احترازية" قبل أشهر، حيث استقبلهم مستخدمو مواقع التواصل بسيل من التعليقات والدعم.

وتراوحت التعليقات بين دعم أعضاء الفرقة، والسخرية من النظام المصري وعلى رأسه عبد الفتاح السيسي، إذ نشر صاحب حساب محمود المصري، "على وضعكوا يا رجالة... وحشتونا... أنتم أقوى من النظام"، وكتب آخر "انتم قدرتم ترعبوا السيسي يا رجالة... مستنيينكم".

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت أعضاء الفرقة الستة سابقًا، بتهمة "زعزعة الأمن العام"، وذلك بعد نشرهم لفيديو سخروا فيه من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أو كما يطلق عليه نشطاء الشبكة الاجتماعية "بلحة".

ونشر أعضاء الفرقة بعد إطلاق سراحهم، فيديو جديدًا على صفحتهم على موقع التواصل "فيسبوك"، بعنوان كبدة ومخ، وذلك مع مناسبة مرور عام على تجمع أعضاء الفرقة الستة، وهو ما أكدته الفرقة في التعليق المصاحب للفيديو قائلين "عيد ميلادنا الأول مع بعض".

وحصد الفيديو الجديد الذي تمّ نشره أمس الثلاثاء، عشرات آلاف المشاهدات والمشاركات خلال ساعات معدودة من نشره، كما رافق الفيديو وسم بعنوان "أطفال الشوارع سابقًا"، دون التنويه من أعضاء الفرقة إلى تغيير اسم الفرقة.

وقال مختار منير عبر موقع فيسبوك على صفحة "كبدة ومخ"، منتقدًا أسلوب السلطات المصرية في التعامل، "استمرار التدابير الاحترازية لأعضاء فرقة أطفال الشوارع... هما هيقضوا باقي حياتهم تدابير ولا إيه... حاجة تقرف".

وقال صاحب حساب فيلسوف تائه، "حمدالله على سلامتكم، كنا مفتقدينكم والله".

وقال محمد جمعة "ألف حمد الله على سلامتكم يا أنضف وأحسن ناس، ربنا يحفظكم من ولاد الكلب".

فيما انتقد عبد الحليم عياد أسلوب الفرقة في تقديم مقاطع الفيديو، بعد الإفراج عنهم، قائلًا "لو ناويين ترجعوا بهيافة ومن غير مضمون بعد غسيل المخ في أمن الدولة... فأشرف ليكم السكوت بدل التهييس... نصيحة".

يُذكر أنّ الفرقة تتكون من 6 شباب يتخذون من شوارع وحواري القاهرة مكانًا لتصوير مقاطع الفيديو الخاصة بهم، بحيث يمسك أحد أعضاء الفرقة الهاتف المحمول ويصور "فيديو سيلفي" مع الفريق وهم يغنون ويسخرون من الأوضاع المعيشية والسياسية في المجتمع المصري.

ملف خاص | العودة إلى المدارس