ماذا قال باولو كويلو بعد مصادرة كتبه في ليبيا؟

ماذا قال باولو كويلو بعد مصادرة كتبه في ليبيا؟

بعد أن صادرت سلطات أمن المرج شرقي ليبيا شاحنة محملة بالروايات والكتب، عبّر الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويلو عن غضبه على موقع تويتر.

وكان كويلو قد أعاد تغريد خبر مفاده أنّ السلطات الليبية، ممثلة برئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني، قد صادرت كمية من كتب وروايات باولو كويلو المتجهة من طبرق إلى بنغازي.

وقال كويلو في تغريدته على موقع "تويتر"، اتصلت بالسفارة البرازيلية، هناك القليل مما يمكنهم القيام به، لكنني لا أستطيع الاكتفاء بالجلوس ومشاهدة كتبي تُحرق"، كما تابع في تغريدة أخرى قائلًا "الإسلام دين يستحق احترامنا، لا يمكننا الحكم على المسلمين بناء على هؤلاء المتعصبين".

يُذكر أنّه في عام 2007، تمّ تعيين باولو كويلو رسول السلام التابع للأمم المتحدة، وتعد الخيميائي أشهر رواياته، حيث تمت ترجمتها إلى أكثر من 80 لغة، ووصلت مبيعاتها إلى أكثر من 150 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

وتعتبر الخيميائي أكثر الكتب مبيعًا في العالم، كذلك روايته الشهيرة 11 دقيقة، حيث باعت أكثر من 100 مليون نسخة قبل طرحها في الولايات المتحدة الأميركية.