تجديد حبس صحافي مصري للمرة الـ25

تجديد حبس صحافي مصري للمرة الـ25

للمرة الخامسة والعشرين، قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس الصحافي إسماعيل الإسكندراني، في جلسة عقدت برئاسة المستشار حسن فريد، وذلك على ذمة التحقيقات الجارية معه، بتهمة انضمامه لجماعة الإخوان المسلمين.

وألقت السلطات المصرية على الصحافي الإسكندراني، في مطار الغردقة، بعد عودته إلى مصر من استضافة جامعيّة في أوروبا وأميركا، في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وكانت النيابة المصرية قد وجهت للصحافي الإسكندراني تهمتي الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وهي التهمة الجاهزة للسلطات المصرية، كما اتهمته بنشر أخبار كاذبة.

وحكمت المحكمة بتجديد حبسة وذلك للمرة الخامسة والعشرين، حيث أمرت بحبسه للمرة الأولى في الأول من كانون الأول/ديسمبر الماضي، لمدة 15 يومًا.

ويعمل الإسكندراني صحافيًّا في "السفير العربي"، كما يعمل باحثًا متطوّعًا في مركز "المصري" للحقوق الاجتماعيّة والاقتصادية، وهو من مواليد عام 1983 في الإسكندرية.

ويدرس الإسكندراني مستقبل علاقة الإسلاميين باليسار العلماني في مصر، كباحث زميل لمبادرة الإصلاح العربي في باريس، ومتخصص كذلك في شؤون سيناء، وصحافي زائر في زمالة برنامج الشرق الأوسط، في مركز |وودرو ويسلسون" في العاصمة الأميركيّة واشنطن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018