مقتل صحافيين في الدومينيك أثناء البث المباشر

مقتل صحافيين في الدومينيك أثناء البث المباشر

قتل صحافيان في جمهوريّة الدومينيكان، اليوم الأربعاء، وذلك بإطلاق النار عليهما أثناء البث المباشر، حسب ما أفادت الشرطة ووسائل إعلام.

وكان مسلحون قد اقتحموا ستوديو إذاعة "103.5 إف إم"، بينما كان المذيع لويس مانيول مدينا، يقرأ نشرة الأخبار على الهواء مباشرة، وأردوه قتلًا، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية عن موظفين في الإذاعة.

وقبل دقائق من ذلك، قُتل مدير المحطة الإذاعيّة، ليونيداس مارتينز في مكتبه.

وفي تسجيل مقطع فيديو، تم بثه على موقع "فيسبوك"، تسمع أصوات عيارات نارية أثناء قراءة مادينا نشرة الأخبار، كما يسمع في المقطع صوت امرأة تصرخ "إطلاق نار إطلاق نار".

وصرح وليام الكنتارا، المتحدث باسم الشرطة الوطنية للصحافيين، "قتل شخصان، وأصيب آخر"، وقال إنّ الجريح هو سكرتير المحطة.

ووقع الهجوم في مقر محطة الإذاعة في مدينة سان بدرو دي ماكوريس شرق العاصمة سانتو دومينغو.  وتعتبر جمهورية الدومينيكان مقصداً للسياح الأجانب.

وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" ان الصحافيين الذين يعالجون قضايا الفساد والاتجار بالمخدرات في جمهورية الدومينيكان، مستهدفون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018