فنزويلا تعاقب "سي إن إن" بقطع البث عنها

فنزويلا تعاقب "سي إن إن" بقطع البث عنها

قطعت السلطات الفنزويليّة، أمس الأربعاء، البث عن الخدمة الإسبانيّة لقناة 'سي إن إن' الأميركيّة، وذلك بعد أن اتهمتها بتعمد استهداف الحكومة، حيث جاءت تلك الخطوة بعد مطالبة الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، إطلاق سراح سياسي فنزويلي معارض.

وقالت اللجنة الوطنية للاتصالات إنها تمضي في إجراءات عقابية ضد 'سي إن إن' بسبب مزاعم تتعلق بـ 'العدوان المباشر' ضد فنزويلا من خلال 'تشويه وتحريف الحقيقة'.

كانت خدمة 'سي إن إن' بالإسبانية قد زعمت أن السلطات تبيع جوازات سفر فنزويلية إلى أشخاص على صلة بالإرهاب وتجارة المخدرات. وأشار التقرير إلى تورط نائب الرئيس طارق العصامي في بيع جوازات السفر في السفارة الفنزويلية بالعراق.

وفي أعقاب ذلك التقرير، اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو 'سي إن إن' بالتآمر ضد الحكومة، ووصفت وزيرة الخارجية ديلسي رودريجيز ذلك التقرير بأنه 'عملية حرب'.

ويعد قطع البث عن خدمة 'سي إن إن' بالإسبانية أحدث مؤشر على التوتر بين الولايات المتحدة وفنزويلا.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أضافت العصامي إلى قائمتها السوداء الخاصة بتجار المخدرات المزعومين، وجمدت أصوله بالولايات المتحدة هو وشخص آخر اعتبر واجهة له، وذلك بعد تحقيق استغرق سنوات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018