مراسل "دي فيلت" معتقل بتركيا منذ أيام

مراسل "دي فيلت" معتقل بتركيا منذ أيام
دنيز يوجل

أعلنت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، الجمعة، أن مراسلها في تركيا، دنيز يوجل، موقوف لدى الشرطة التركية منذ الثلاثاء بسبب مقالات كتبها.

وكان الصحافي الالماني التركي البالغ 43 عاما مطلوبا لدى الشرطة التركية بسبب مقالاته حول اختراق البريد الإلكتروني الخاص بوزير الطاقة، بيرات البيرق، صهر الرئيس رجب طيب إردوغان.

وكشفت الرسائل الإلكترونية التي استولت عليها مجموعة قرصنة ضغوطا سياسية تمارسها الحكومة التركية على عدد من وسائل الإعلام واستراتيجيات للتلاعب بالرأي العام على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكتبت الصحيفة على موقعها على الإنترنت أن "يوجل حضر بنفسه الثلاثاء إلى مقر الشرطة في إسطنبول للرد على أسئلة المحققين".

وأضافت أن "السلطات تتهمه بالانتماء إلى منظمة ارهابية واستخدام بيانات ودعاية إرهابية". كما أفادت عن توقيف ستة صحافيين أتراك آخرين تناولوا هذه القضية في مؤسساتهم الإعلامية بينهم ثلاثة ما زالوا معتقلين.

وصرح رئيس تحرير الصحيفة، أولف بوسشارت، إن "الحكومة التركية تواصل التشديد على احترامها لدولة القانون. نحن واثقون بأن التدقيق النزيه سيكشف براءته"، لافتا إلى حسن نية الصحافي الذي توجه طوعا إلى الشرطة، وطالب بالإفراج عنه.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف تموز/ يوليو في تركيا، أوقف أكثر من 100 صحافي بلا محاكمة، وأغلقت 170 وسيلة إعلام وألغيت 775 بطاقة صحافية، بحسب إحصاءات جمعيات حرية الصحافة.

كما أوقفت السلطات أو طردت صحافيين أجانب، على غرار روب نوردلاند من صحيفة نيويورك تايمز وديون نيسنبوم من صحيفة وول ستريت جورنال وأوليفييه بيرتران من موقع ليجور الإخباري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018