هل يثق المستخدمون فعلا بمواقع التواصل كمصدر للأخبار؟

هل يثق المستخدمون فعلا بمواقع التواصل كمصدر للأخبار؟
(pixabay)

تزداد أهمية مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات يوما بعد يوم، ورغم ذلك يرى خبير ألماني في الشؤون الإعلامية أن لا أحد من المستخدمين تقريبا يثق حصرا في تلك المواقع كمصدر وحيد في البحث عن الأخبار.

وقال زاشا هوليش، من معهد 'هانزبريدوف' الألماني لأبحاث الإعلام في هامبورج: 'لا ينبغي الاستخفاف من قدر الشعب في التعامل مع هذا الأمر'.

وذكر هوليش أنه هناك مبالغة في الخوف من حصول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على المعلومات من اتجاه واحد وتكوّن صورة مشوهة لديهم عن الواقع بفعل محاصرتهم بما يسمى بـ'فقاعة المرشح'.

ويقصد بـ'فقاعة المرشح' التأثير الناتج عن استخدام محركات البحث لتقنيات معينة، تهدف إلى انتقاء النتائج المعروضة للمستخدم وفقا لتفضيلاته التي تستشفها المحركات عبر بيانات المستخدم، مثل سلوكيات النقر وكلمات البحث المعتادة، وهو ما يؤدي إلى انفصال المستخدم تدريجيا عن المعلومات التي لا تتفق مع وجهات نظره.

وأضاف الخبير الألماني أن الأخبار التي تنشر على موقع 'فيسبوك' وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، لا يتلقاها المستخدم دون انتقاد، وقال: 'مواقع التواصل الاجتماعي أشبه بطاولة سمر للتحدث عن الشائعات وآخر المستجدات... لكن مدى تصديق تلك الأمور مسألة أخرى'.

وذكر هوليش أن الثقة في وسائل الإعلام التقليدية مثل الصحف والإذاعة لا تزال كبيرة على نحو ملحوظ، وأضاف: 'وسائل الإعلام التقليدية لديها مصداقية أعلى على الإنترنت مقارنة بوسائل الإعلام التي تقتصر على العروض الإلكترونية أو المدونات'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018