الحقيقة... حملة إعلانية جديدة من "نيويورك تايمز" ضد ترامب

الحقيقة... حملة إعلانية جديدة من "نيويورك تايمز" ضد ترامب
(أ.ف.ب)

تعتزم صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، انتهاز فرصة حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد المقبل، لإطلاق حملة إعلانية، مستخدمة إعلان يستفيد من علاقة المواجهة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع الصحيفة ووسائل الإعلام الرئيسية الأخرى.

ويظهر الإعلان التجاري من صحيفة تدعى "السيدة الرمادية" ( ذا جراي ليدي)، بالحد الأدنى المرئي، مع حقل أبيض اللون يبقى فارغا باستثناء نص أسود عن "الحقيقة هي ..."، في حين يتم إكمال باقي الجملة بقائمة دوارة من التأكيدات.

والصوت المصاحب للإعلان هو عبارة عن مجموعة من الأصوات متنافرة النغمات بشكل متزايد والتي تبدأ في قراءة السطور.

ويقول النص المتغير: "الحقيقة هي أن أمتنا باتت أكثر انقساما من أي وقت مضى. والحقيقة هي أن الحقائق البديلة أكاذيب. والحقيقة هي أن وسائل الإعلام غير شريفة"، في إشارة إلى نقاط الحديث الشائعة المستخلصة من الأسابيع الخمسة الأولى في رئاسة ترامب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018