مهرجان "كوميك كون" يثير استنكارا في السعودية

مهرجان "كوميك كون" يثير استنكارا في السعودية

أثار تنظيم مهرجان 'كوميك كون' الترفيهي بنسخته الأولى في السعودية، موجة استنكار عارمة على وسائل التواصل الاجتماعي في الدولة التي توصف بالمحافظة، في ظل دعوات التحرر والمطالبة بإنعاش الحالة الفنية، حيث انتقد كثيرون فعاليته باعتبارها دعوة إلى 'الفسق'.

وتعكس التعليقات، التحدي الذي تواجهه السلطات، بمحاولتها إدراج أنشطة ترفيهية تدريجيا في السعودية.

وكتب المستخدم تميم، في تغريدة على 'تويتر': 'لا يمكن أن يسمى خدش الحياء والاختلاط بمحارم المسلمين والرقص والطرب ترفيها، بل هو دعوة للفسق والفجور...'

وتوالت التعليقات على الموقع تحت مختلف الوسوم (هاشتاغ) على غرار #قبله_المسلمين_ليست_للرقص و#كوميكون_حفل_عبدة_الشيطان_بجدة وغيرهما.

وأعلنت الهيئة العامة للترفيه في السعودية، أمس، الخميس، فرض عقوبة على منظمي مهرجان 'كوميك كون' بعد رصد 'مخالفة' لم تكشف طبيعتها.

وحضر الآلاف، أغلبهم من الشباب، إلى المهرجان الذي عقد بين 16 و18 شباط/فبراير في جدة، وتمحور حول القصص المصورة وشخصياتها وأفلامها إضافة إلى ألعاب الفيديو والعروض الفنية، وشاركوا بكثافة في أنشطته.

ويندرج تنظيم هذا المهرجان في إطار محاولات السلطات السعودية المتواضعة في توسيع مساحة الأنشطة الترفيهية للشبان، في بلد يحظر دور السينما والمسرح.

وأصدر، الشهر الماضي، مفتي السعودية عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، موقفا شديد اللهجة إزاء إمكانية السماح بافتتاح دور للسينما وإقامة حفلات في البلاد، ودعا القائمين على هيئة الترفيه إلى 'ألا يفتحوا للشر أبوابا'، كما حذر من أن صالات السينما 'قد تعرض أفلاما ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية'.

وداخل قاعة كوميك كون المعتمة، خلال المهرجان، حيث طغت موسيقى الروك، كان من الصعب إيجاد مساحة للتحرك، وفي فيديو صور أثناء المهرجان، وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بدت نسوة يتمايلن بعض الشيء على وقع الموسيقى.

>> استفزازات متكررة

وقال مستخدم 'تويتر'، أبو طواري: إن 'الهدف من استفزازات الترفيه المتكررة في كل مدينة، هو تطبيع الناس على هذه المنكرات حتى يتقبلوها، والقادم أدهى وأمر'.

كذلك علق المستخدم سامي الروقي، في تغريدة، 'اللهم من جعل نساءنا في بلد التوحيد يترقصن وسط الرجال بلا حياء، وجعل رجالهم بلا غيره، أن تنتقم منه وتجعله آية لمن خلفه'.

كذلك قال المستخدم سمو: 'والله شيء يحزن القلب كيف بنا نمد يد العون لجنودنا على الحد الجنوبي بطلب النصر من الله سبحانه ونعصيه... ما للعقول!!'

كذلك اشتكى آخرون من الأجواء 'الغربية' للمهرجان.

وأعربت الهيئة العامة للترفيه في بيان عن اسفها 'لما حدث من مخالفة من الجهة المنظمة لفعالية كوميك كون في إحدى الأنشطة المصاحبة'، مشددة على 'أنها تراعي المحافظة على القيم والأخلاق والتقاليد، وتعتبرها من أولوياتها في جميع مشاريعها وأنشطتها الترفيهية' التي تقدمها للسعوديين.

ونظمت المهرجان شركة 'تايم إنترتاينمنت' السعودية، بدعم من الهيئة للعامة للترفيه، التي لاحظت رغم المخالفة 'نجاح الفعالية بشكل عام من ناحية المحتوى والتنظيم من الجهة المنفذة'.

والجمعة، رفض مسؤول في الشركة المنظمة التعليق على طبيعة المخالفة، لكنه أكد إصدار بيان قريبا.

ويشكل تطوير قطاع الترفيه في المملكة واحدا من أكثر الأهداف طموحا في خطة للإصلاح والتنويع الاقتصادي تحمل عنوان 'رؤية السعودية 2030'، أطلقها في نيسان/ أبريل ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، البالغ 31 عاما.

وكان إنشاء الهيئة العامة للترفيه جزءا من هذه الرؤية الساعية إلى جذب الشباب والاستفادة من زخمهم في بلد أكثر من نصف سكانه دون سن الـ25.

وأكد زوار للمهرجان أنهم يرحبون بعروض مماثلة وكذلك بالسينما.

وأطلقت الحكومة برنامجها الترفيهي في تشرين الأول/ أكتوبر، بعرض لفرقة آي لومينيت النيويوركية في جامعة الأميرة نورة بالرياض، حضره مئات الرجال والنساء مصفقين على وقع موسيقى الهيب هوب.

لكن في كانون الأول /ديسمبر ألغي عرض للكوميدي والممثل الأميركي مايك إبس، بعد شكاوى من إسلاميين متشددين بحسب المنظمين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018