تجارة "عرب آيدول": المعاناة أداة للتسويق

تجارة "عرب آيدول": المعاناة أداة للتسويق
(أ ف ب)

سلط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، الأضواء على ما اعتبروه خلطًا مكروهًا للسياسة بالفن في برامج اكتشاف المواهب 'محبوب العرب' (عرب آيدول)، والذي صادفت انطلاقته اندلاع الثورات العربية عام 2011.

وقدم البرنامج، المذاع على قنوات 'إم بي سي'، العديد من الأصوات العربية المميزة في مواسمه الأربعة الأولى، على ضوء انعدام فرص النجاح المتوفرة للشباب وانحسارها، ونجح البرنامج في الوصل إلى نسب مشاهدة مرتفعة جدا، إذ اعتبر مشروع حياة في مواجهة مشاريع الموت التي تنفذ في المنطقة.

في المقابل، يرى كثيرون أن البرنامج يعتمد على معاناة المشاركين ومشاكلهم كركيزة للمادة التسويقية للبرنامج، ما قد يفسر على أنه متاجرة تباع فيها المعاناة التي تشترى بالمشاعر والتعاطف، فالمعادلة سهلة: كلما زادت معاناتك وسهل تسويقها لجمهور المتلقين، زادت فرصك بالتأهل للمرحلة النهائية. في الموسم الأول فازت المصرية كارمن سليمان، وفي الموسم الثاني كان الفوز من نصيب الفلسطيني محمد عساف من غزة، وفي الموسم الثالث حصد اللقب السوري حازم الشريف من حلب، وأخيرًا، في الموسم الرابع، نال اللقب الفلسطيني يعقوب شاهين من بيت لحم.

 وفي هذا السياق، حاول البعض تكريس سياسة 'الكانتونات'، وتجزئة الشعب الفلسطيني وتقسيمه إلى أرقام ما بين 48 و67 وشتات ولجوء، وذلك في أعقاب فوز الفلسطيني يعقوب شاهين على الفلسطيني الآخر أمير دندن واليمني عمار محمد.

وجاء رد أمير دندن على هذا الموضوع من خلال صور شاركها عبر صفحته الرسمية على موقع 'فيسبوك' أثناء زيارته لمخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، عقب انتهاء البرنامج، قال فيها 'لم تكن مشاركتي ببرنامج محبوب العرب مجرد مشاركة عادية، لقد حملت رسالة كان علي إيصالها للعالم أجمع، جئت لتمثيل وطني فلسطين'.

وأكد أمير 'تمسكي أنا وأهلي بالداخل بالهوية الوطنية الفلسطينية، ولأذكر العالم أننا أصحاب حق وقضية، كان واجبي وواجب أي فلسطيني حين تحط قدماه لبنان أن يتواصل مع نبض قضيتنا، أهلنا في المخيمات'.

وتابع أمير 'اليوم دخلت المخيمات الفلسطينية في لبنان لأقابل أهلي وناسي، أنا منهم وهم مني، فإذا بي أفاجأ باستقبال حار هز كياني، يريدون أي شيء من فلسطين يحبون كل شيء يأتيهم من الوطن المسلوب، يحبوننا بقدر حبهم للوطن'.

'البرنامج انتهى، والرسالة لم تنته، أؤمن أن الفن رسالة، قيم وأخلاق وفِي سبيل ذلك أسعى وهذا ما يعطيني الدافع للاستمرارية'.

وختم أمير بالقول 'أهلي في الوطن، أهلي في الشتات والمخيمات، أهلي في الضفة وغزة! أحمق من يظن أن بإمكانه تقسيمنا لعرب أرقام أو عرب ألوان فلسنا 48 ولا 67، ولا عرب خطوط خضراء أو زرقاء! نحن أبناء الشعب العربي الفلسطيني رغمًا عن كل من يحاول التقسيم'.

بدوره، اعتبر والد أمير دندن، الفنان خالد دندن، في حديث لـ'عرب 48' أن 'الجدال الذي اشتعل في الأيام الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة لتقسيم الفلسطينيين إلى أرقام هو مرفوض كليا'.

وأضاف أنه 'من هنا نطالب بعدم الانجرار وراء ما تقوم به هذه القلة القليلة في أعقاب نتائج الحلقة النهائية لعرب آيدول وفوز المشترك يعقوب شاهين'.

واختتم أننا 'من هنا نتوجه بالشكر والامتنان الجزيل لكل من دعم ابننا أمير حتى وصوله إلى المرحلة النهائية من البرنامج، كما أنه لا يسعنا سوى أن نبارك ليعقوب شاهين بعد تتويجه باللقب، مع تمنياتنا بالتوفيق والنجاح لباقي المشتركين في مسيرتهم الفنية'.

وفاز الفلسطيني يعقوب شاهين بلقب 'محبوب العرب'، ضمن الموسم الرابع لبرنامج 'عرب آيدول'، متخطيا الفلسطيني الآخر أمير دندن، واليمني عمار محمد، بعد مرحلة تنافس محتدمة بلغت مستوى استدعاء الدعم الرئاسي والدبلوماسي وحظيت بمتابعة جماهيرية واسعة على المستوى العربي.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تجارة "عرب آيدول": المعاناة أداة للتسويق