"المسلمون الأنذال"... مقال يتسبب بمحاكمة رئيس تحرير

"المسلمون الأنذال"... مقال يتسبب بمحاكمة رئيس تحرير

أعلن التلفزيون الإيطالي الحكومي، اليوم الأربعاء، عن إحالة رئيس تحرير صحيفة "ليبيرو" الإيطاليّة، إلى المحاكمة، اليوم الأربعاء، وذلك بسبب التحريض على "الكراهية والعنصرية"، ضد المسلمين.

وأفاد التلفزيون، أنّ محكمة البداية في ميلانو، أحالت رئيس تحرير صحيفة "ليبيرو" الإيطاليّة الخاصة، ماوريتسيو بيلبييترو، إلى المحاكمة، بعد نشر الصحيفة في الصفحة الأولى، مقالًا رئيسيًّا تحت عنوان "المسلمون الأنذال".

ونشر المقال غداة الهجوم الذي وقع على مسرح "باتاكلان" في العاصمة الفرنسية باريس في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الثاني 2015، ضمن سلسلة هجمات أسفرت عن سقوط 130 قتيلاً.

وقررت المحكمة استدعاء بيلبييترو (58 عاماً) إلى أول جلسة للاستماع إلى أقواله والتي ستعقد يوم 13 آذار/ مارس الجاري.

وتعقيباً على القرار، قال بيلبييترو في تصريح نشره الموقع الإلكتروني للصحيفة، إنه "من الواضح أن هناك من لا يفهم ما أقصده...  إذا اقتحم شخص ما مسرحاً وقتل المئات من الناس العزل كان ذنبهم الرغبة في الاستماع إلى الموسيقى، فأنا أزعم بأن لدي الحق بأن أصفه بما يليق به".

وتأسست صحيقة "ليبيرو" عام 2000 بمدينة ميلانو، وهي تتبع خطاً تحريرياً يمينياً معادياً للهجرة الأجنبية والمسلمين، حيث توزع 79 ألف نسخة ورقية يوميا، في كافة أنحاء إيطاليا، فضلاً عن نسختها الإلكترونية التي تشهد إقبالاً واسعاً.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018