لماذا اعتبر مؤسس الـ"ويب" اختراعه خطرا على البشرية؟

لماذا اعتبر مؤسس الـ"ويب" اختراعه خطرا على البشرية؟
(ويكيبيديا)

في مقال نشره مؤسس الشبكة العنكبوتية، تيم بيرنرز لي، في صحيفة 'ذا غارديان' البريطانيّة، أشار إلى قلقه الكبير على اختراعه، بعد مرور 28 عامًا، على تقديمه المقترح الأصلي لـ'الويب'.

وقال لي في مقاله، إنّه قلق من ثلاثة أشياء، كان قد دعا إلى تغييرها، لإنقاذ الشبكة العنكبوتيّة، والتي تتعلق بالبيانات الشخصية، وانتشار المعلومات المضللة على الإنترنت، وانتشار الدعاية السياسية المضللة.

وأشار لي، 'نموذج العمل الحالي الذي تعتمده الكثير من المواقع، يقدم لنا خدماته مقابل تقديمنا لبياناتنا الشخصية، والكثير من المستخدمين يوافقون على ذلك، مضيفًا أنّ ذلك يمر عبر قبول وثائق طويلة ومربكة، تدعى 'شروط وأحكام الاستخدام'، والتي لا يقرأها معظم المستخدمين قبل الموافقة عليها.

وتابع لي، 'في الأنظمة القمعية يكون من السهل رؤية الضرر'، كما أشار إلى إمكانية الحكومات، إجبار الشركات على التعاون معها، لمراقبة كل خطوة تحدث على الإنترنت، وإقرار قوانين متشددة تقضي على حقوق المستخدمين.

ومن جهة أخرى، أشار لي إلى سهولة انتشار المعلومات المضللة على الإنترنت، إذ يحصل معظم الناس على الأخبار من شبكة الإنترنت، حيث يكون هدف المواقع الرئيسي هو كسب المال مع كل نقرة على الروابط.

وأضاف لي، إلى أنّ الدعاية السياسية على الإنترنت تشكل خطورة كبيرة، كما أنّها بحاجة إلى الشفافية والتفاهم، وقال 'هناك ما لا يقل عن 50 ألف نسخة مختلفة من الإعلانات، قد قدمت يوميا على 'فيسبوك'، خلال الانتخابات الأميركية التي أجريت العام الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018