وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية تتعرض لقرصنة إلكترونية

وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية تتعرض لقرصنة إلكترونية

قام قراصنة إنترنت مجهولون، اليوم السبت، بحجب واجهة موقع وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، واستبداله بصورة وأغاني بكلمات بذيئة.

ويصادف متصفح الموقع الرسمي للوكالة صورة تحمل علما وضعته منظمات تدافع عن أمازيغ شمال أفريقيا منذ سنوات، وترك القراصنة رسالة على واجهة الموقع باللغة الإنجليزية جاء فيها "نحن جزائريون... نحن أمازيغ... نريد فقط اختبار مدى تأمين موقعكم".

كما تنبعث من واجهة الموقع موسيقى وأغاني باللهجة الجزائرية المحلية وتحمل كلمات بذيئة وساخرة.

وقامت إدارة الوكالة الجزائرية بتوقيف الموقع إلى غاية السيطرة على عملية القرصنة. وواصلت نشر الأخبار على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية