الانتخابات الفرنسية: الروس يغرقون فرنسا بالأخبار الكاذبة

الانتخابات الفرنسية: الروس يغرقون فرنسا بالأخبار الكاذبة

أظهر تقرير جديد لشركة 'بكامو' البحثية البريطانية، أن 20% من الأخبار المتعلقة بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي يتم مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، عبارة عن أخبار زائفة روسية المصدر.

وفحص البحث أكثر من 800 موقع إلكتروني وما يقارب الـ8 مليون رابط تم مشاركته منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، حتى 4 نيسان أبريل الجاري. وأظهرت النتائج أن 19.2% من الروابط الإخبارية 'لا تراعي المعايير الصحافية' وذات لهجة 'وآراء متطرفة، تهدف إلى تصميم سردي بديل'.

وتعتبر معظم الأخبار الزائفة التي تم مشاركتها، بحسب البحث، داعمة للمرشحين المعترضين على الاتحاد الأوروبي، والمحسوبة على مرشحين من اليسار أو اليمين الفرنسي المتطرف، بمن فيهم مارين لوبن وجان لوك ميلونشون ومرشح اليمين الذي عبر عن علاقة ودية تجمعه بالروس، فرنسوا فيون. 

وأوضح البحث أن 20% من مصادر المعلومات التي اعتمدت عليها الأخبار المتعلقة بالانتخابات الفرنسية، مرتبطة بتقارير وسائل إعلام حكومية روسية مثل 'روسيا اليوم' و'سبوتنيك'.

وأكدت 'بكامو' أن 'تحليل المعلومات يشير إلى محاولة تأثير خارجية على الانتخابات الفرنسية تتمثل في روسيا، ولم يتم رصد أي تأثير من أي مركب خارجي آخر'.

وأشار التقرير إلى أن تأثير وسائل الإعلام الروسية كان واضحا في مضامين تتعلق بالهوية الفرنسية ومناهضة الإسلام، ورافضة للعولمة. 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية