"سيلفي مع نفسي وانا شهيد": شاب يتفاجأ بصورته بين شهداء كنيسة طنطا

"سيلفي مع نفسي وانا شهيد": شاب يتفاجأ بصورته بين شهداء كنيسة طنطا

عثر شاب مصري، على صورته وسط صور ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، على لوحة إعلانات كبيرة في شارع البحر، في مشهد مضحك.

وصوّر الشاب نفسه بجانب صورته وهو "شهيد"، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، حتّى انتشرت الصورة بشكل كبير خلال ساعات من نشرها، وكتب عليها "أخذت سيلفي مع صورتي وانا شهيد".

وطالب الشاب، محافظ الغربية، اللواء أحمد صقر، بضرورة تغيير الصورة بالسرعة الممكنة، وذلك حفاظًا على مشاعر الأسرة.

وقال الشاب، إنّ أحد أصدقائه تفاجأ بصورته منشورة في شارع البحر بطنطا، والتي كتب تحتها "الشهيد"، على أنّه من ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس.

وكان انتحاري يتبع لتنظيم داعش الإرهابي، قد فجر نفسه في كنيسة مارجرجس في طنطنا، في أحد السعف، ما أسفر عن مقتل 29 شخصًا، وإصابة عشرات آخرين.

وحظيت الصورة بمشاركة واسعة، وسخرية أوسع، بين ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.